سب وشتم ورجم في مباراة شباب الريف الحسيمي والفتح الرباطي.. .

سب وشتم ورجم في مباراة شباب الريف الحسيمي والفتح الرباطي.. .

اضطر قبل قليل طاقم التحكيم المكلف بإدارة المباراة التي إستضاف فيها  فريق شباب الريف الحسيمي فريق الفتح الرباطي برسم الدورة 18 من البطولة الوطنية لكرة السلة، إلى إيقاف اللقاء بسبب أحداث الشغب الذي كان بطله اللاعب الجزائري في صفوف الفريق الرباطي. وأفاد مصدر من قلب قاعة 2 مارس التي احتضنت النزال بأن اللاعب الجزائري، كان وراء إثارة حفيظة جماهير الحسيمية في مدرجات الفريق المضيف بعد رميه اياهم بقنينة ماء  من الحجم الكبير مملوءة، مما جعلهم يردون بالاحتجاج. ولتفادي ما هو أسوء ارتأى الطاقم التحكيمي توقيف المباراة في شوطها الثاني ورفع تقرير للجامعة لمعاقبة عدد من لاعبي الفتح الرياضي، الذين تسببوا في اعمال شغب، في الوقت الذي كانت فيه النتيجة المسجلة هي 40 مقابل 33 نقطة لصالح الفريق المضيف. ولم يقف الامر عند هذا الحد، بل إن لاعبي الفريق الممثل للعاصمة الرباط، قاموا بتخريب تجهيزات مستودع الملابس لقاعة 2 مارس التي احتضنت المباراة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.