النصيحة الجنسية التي قدمت للمرافقين للمنتخب الجزائري إلى البرازيل وأغضبت علماء | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

النصيحة الجنسية التي قدمت للمرافقين للمنتخب الجزائري إلى البرازيل وأغضبت علماء

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 10 يونيو 2014 م على الساعة 11:00

  أثارت « نصيحة » وزارة الصحة الجزائرية، لأنصار المنتخب الوطني باستعمال « الواقي جنسي » في البرازيل عند الضرورة، لتجنب الإصابة بالسيدا، جدلا واسعا في البلاد.   واجتذبت نصحية وزارة الصحة، انتقادات واسعة بين مشجعي منتخب « الخضر »، وجمعية العلماء المسلمين في البلاد، الذين أجمعوا على أن هذه « النصيحة » ليست في محلها، وهي تشويه لرحلة المشجعين لمناصرة منخب بلادهم.   وأبدت وزارة الصحة تخوفها الكبير، إزاء ما وصفته بالأخطار الجنسية التي تهدد أنصار الخضر في مونديال البرازيل، بسبب تزايد نشاط تجارة الجنس في هذا الحدث الرياضي العالمي، وفقا لما نشرته صحيفة « الشروق اليومي » الجزائرية.   ونقلت الصحيفة عن مسؤول الوقاية في الوزارة اسماعيل مصباح قوله إن « أكبر خطر يهدد أنصار الخضر في البرازيل هي الأمراض الجنسية، في مقدمتها السيدا ».   وأكد أن احتمال الإصابة بهذا المرض الفيروسي عند المشجعين الجزائريين يضاعف 10 مرات احتمال إصابتهم بأمراض أخرى، على غرار الملاريا، « حيث أكدت تقارير ودراسات أن المدن التي ستحتضن مباريات الخضر خالية من الملاريا، غير أنها لا تخلو من تجار الجنس ».   وخرج مصباح عن تحفظه ونصح أنصار الخضر باليقظة، واستعمال « الواقي » عند الضرورة، لإنقاذ أنفسهم من فيروس الإيدز، مؤكدا أن أي شاب يمكن أن يقع ضحية إغراء وينساق وراء غريزته، خاصة في بلد أجنبي تكثر فيه المغريات.   وقالت الصحيفة « هذه النصيحة، أثارت غضب الكثير من الأنصار، خاصة المتوجهين إلى البرازيل مع عائلاتهم، حيث اعتبروا هذه الدعوة بمثابة التشويه المقصود لرحلتهم الرياضية »، مؤكدين أنهم ذاهبون لمناصرة الخضر وتشريف الراية الوطنية وليس لأغراض أخرى غير أخلاقية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة