الجماهير الفرنسية تأمل في التخلص من كابوس جنوب إفريقيا

الجماهير الفرنسية تأمل في التخلص من كابوس جنوب إفريقيا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 14 يونيو 2014 م على الساعة 23:18

لا تزال الثورة الفرنسية التي شهدتها النسخة الأخيرة لكأس العالم لكرة القدم في جنوب إفريقيا تطارد ذكريات الجماهير التي عبرت المحيط الأطلسي لمساندة المنتخب الفرنسي في البرازيل.   وتمرد اللاعبون ضد المدرب ريمون دومينيك وعادوا إلى بلادهم متوارين عقب مسيرة كارثية.   إلا أن الجماهير تبدو واثقة هذه المرة من أن الفريق سيتعامل بجدية مع هندوراس المتواضع في المباراة الافتتاحية للفريقين، ضمن منافسات المجموعة الخامسة في بورتو اليجري غدا الاحد بما يمكنهم من التخلص من شبح ما حدث في جنوب إفريقيا.   وقال ديميتري ليتورنيان وهو مهندس معماري من نورماندي يبلغ من العمر 38 عاما « سنتمكن من الفوز بالمباراة..يحدوني الأمل في هذا؛ كانت البطولة التي أقيمت بجنوب إفريقيا مصدر للخزي..كافة الفرنسيين شعروا بالخزي. »   ويخطط ليتورنيان لمتابعة الفريق من بورتو اليجري في جنوب البرازيل وصولا إلى سلفادور في شمال البلاد ومنها الى ريو دي جانيرو.   وقال « إذا لم ينزلوا من الحافلة هذه المرة فسوف نقتلهم؛ هناك الكثير من الجهد والأموال التي انفقت من أجل حضورنا إلى هنا. »   وامتدح ليتورنيان وعدد آخر من الجماهير المدرب ديدييه ديشان قائلين إنه يملك قبضة قوية استطاعت أن تجلب الاستقرار للفريق. وقال « نملك مدربا جيدا؛ هذا هو الاكثر أهمية؛ اللاعبون من مثيري المشكلات باتوا خارج التشكيلة؛ هناك مجموعة من اللاعبين الشباب الان. » وقال انطوني ديتيروانج (23 عاما) وهو عامل فندق في مدينة كان « أرجوكم انسوا جنوب افريقيا؛ كانت بطولة سيئو، نحاول ألا نتذكرها. » وأضاف « لسنا أمام نفس المدرب، ديشان مدرب جيد. نملك فريقا جيدا كما نملك الخبرة، لن يقوم الفريق بنفس الشيء. »   إلا أن هندوراس يمكنها أن تكون حجر عثرة خاصة وإن فرنسا سقطت أمام منتخبات أقل مكانة، مثل السنغال في المباراة الأولى لها في كأس العالم 2002 وقت أن كانت حاملة للقب.   وقال ديتيروانج « المباراة الأولى ستكون في غاية الأهمية بالنسبة لنا، يمكن أن نفوز بها 3-صفر أو ربما 4-صفر، إلا أنها لن تكون مباراة سهلة. »    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة