صحف إسبانية .. هزيمتنا ضد هولندا مذلة عالمية وكارثة في تاريخ كأس العالم!

صحف إسبانية .. هزيمتنا ضد هولندا مذلة عالمية وكارثة في تاريخ كأس العالم!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 14 يونيو 2014 م على الساعة 11:03

وصفت الصحف الاسبانية السقوط الكبير لمنتخب بلادها امام هولندا (1-5) أمس الجمعة في مستهل حملة الدفاع عن لقبه بطلا للعالم لكرة القدم ب »المذلة العالمية » و »الكابوس » و »االكارثة ».   ونشرت معظم الصحف على صفحتها الاولى صورة لحارس المرمى ايكر كاسياس منحني الرأس فيما اللاعبون الهولنديون يحتلفون بسحقهم المنتخب الاسباني.   وتحسرت صحيفة « ماركا » على « كارثة تاريخية », مشيدة بالاداء « الاستعراضي لروبن ورفاقه » في الشوط الثاني من اللقاء الذي تقدم فيه ابطال العالم قبل ان تهتز شباكهم بخمسة اهداف, اربعة منها تقاسمها روبن فان بيرسي واريين روبن.   وكتبت « ماركا »: « لسيت هذه هزيمة فقط, إنها « كارثة تاريخية ليس لها مثيل بهذا الحجم في تاريخ كأس العالم », داعية المدرب فيسنتي دل بوسكي الى « البحث عن حلول عاجلة » والاضطلاع بالمهمة الاصعب المتمثلة ب` »الابقاء على معنويات الفريق », قبيل مواجهة تشيلي التي تفوقت على استراليا الجمعة 3-1.   وذهبت صحيفة « ال بريوديكو » اليومية الكاتالونية الى التصرف بلقب المنتخب الاسباني « لا روخا » أو الأحمر, عبر القول: « الأحمر خجلا ».   اما « اس » فكتبت: « اسوأ كابوس للبطل », مشيرة الى ان « روبن وفان بيرسي دمرا المنتخب الاسباني ». وأضافت: « انهيار تام » من قبل اسبانيا في الشوط الثاني بعدما اهدر اللاعبون تفوقا مستحقا بنتيجة 1-صفر من خلال ركلة الجزاء التي سددها بنجاح تشابي الونسو.   ووصفت الصحف الاسبانية بمرارة النتيجة الخماسية لهولندا بالثأر ذات الطعم اللذيذ للبرتقاليين لهزيمتهم في مونديال جنوب أفريقيا قبل اربعة اعوام.   وتحدثت صحيفة « سبورت » الكاتالونية عن « كابوس », وعن ان « اسبانيا بدأت المونديال بتلقيها هزيمة لا مثيل لها ضد هولندا التي ثأرت بقساوة لما حصل في نهائي جنوب افريقيا ».   وتحسر الكثير من المعلقين على الاداء الذي اتسم بعدم الفاعلية لدى الابطال السابقين للتشكيلة الاسبانية, امثال كاسياس والمدافعين سيرجيو راموس وجيرار بيكيه ولاعبي الوسط اندريس انييستا وتشافي هرنانديز.   وذهب البعض الى حد اعتبار ان الخسارة تشكل نهاية حقبة بالنسبة لابطال العالم.   وكتب المعلق خوان ماريا باتل في « سبورت » أن إسبانيا باتت مثل « بقايا امبراطورية باتت تعرف انها اقتربت من نهايتها ». وأضاف: « لم يكن باستطاعتنا التعرف على كاسياس, وغاب التنسيق بين بيكيه وراموس, كما لو أنهما لم يعلبا يوما معا, فيما غاب انييستا وتشافي عن الانظار في الشوط الثاني ».   اما الصحيفة الكاتالونية الاخرى « ال موندو ديبورتيفو » فاعتبرت ان « هولندا وجهت صفعة للابطال ».   وبدورها اعتبربت « ال بايس » ان « اسبانيا حققت اسوأ بداية لها في كأس العالم », مضيفة « انها اثقل هزيمة لبطل ».   وكان العزاء الوحيد لوسائل الاعلام في اسبانيا التذكير بأن اسبانيا خسرت مباراتها الاولى في مونديال 2010 امام سويسرا صفر-,1 قبل ان تعود وتحرز الكأس.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة