نيمار ..البرازيل تتصبب عرقا

نيمار ..البرازيل تتصبب عرقا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 16 يونيو 2014 م على الساعة 7:45

تخشى وسائل الإعلام البرازيلية من إمكانية إيقاف النجم نيمار خلال كأس العالم بعد حصوله على إنذار خلال المباراة الافتتاحية، ولكنّ زملاءه في منتخب السامبا ليس لديهم الشعور نفسه. وتسيطر حالة من الرعب على الصحف ووسائل الإعلام البرازيلية كلما يتبادر إلى الأذهان إمكانية إيقاف نيمار خلال المونديال، إذا حصل على بطاقة صفراء جديدة خلال المباريات الأربعة المقبلة، بعد أن حصل على إنذار خلال المباراة أمام كرواتيا عندما سجل هدفين ليقود بلاده للفوز 3 / 1 في المباراة الافتتاحية لكأس العالم يوم الخميس الماضي. ورغم تسجيله هدفين ولعبه دورا محوريا في الفوز على كرواتيا، لكن نيمار أصبح اللاعب الوحيد في صفوف المنتخب البرازيلي الذي يحصل على إنذار عقب توجيهه دفعة بالكوع إلى لوكا مودريتش. وقال إيفان راكيتيتش لاعب الوسط الكرواتي، الذي انتقل لمجاورة نيمار في برشلونة الإسباني « كان يستحق الحصول على بطاقة حمراء مباشرة، بصرف النظر عن اسمه وإمكاناته ». وتنص لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم « فيفا » على أن أي لاعب يحصل على إنذارين قبل وخلال دور الثمانية لكأس العالم يتم إيقافه مباراة واحدة، ولكن بدءا من الدور قبل النهائي يتم إلغاء الإنذارات السابقة. وبالتالي فإن نيمار يواجه شبح الغياب اضطراريا عن صفوف المنتخب البرازيلي إذا حصل على بطاقة صفراء جديدة، مما سيكون بمثابة ضربة قاسمة للسامبا البرازيلية. البرازيليون لديهم كل الحق في الشعور بالقلق، فنيمار ليس فقط ضحية للأخطاء ولكنه يرتكب الكثير من الأخطاء بنفسه، خاصة عندما يستجيب لطلبات المدرب لويز فيليبي سكولاري، ويقوم بأدوار دفاعية. وكتب موقع « جلوبو سبورت » « أهمية نيمار بالنسبة إلى البرازيل واضحة لا يمكن إنكارها، إنه أبرز لاعب في جيله، لقد سجل هدفين في المباراة الأولى، وكان له تأثير كبير في هجمات الفريق، ولكن إذا كان هناك شيء يحتاج منه إلى المراجعة فإن الأمر يتعلق بميله لارتكاب مخالفات والحصول على إنذارات ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة