رغم فضيحة الرشوة قطر تكشف عن "ملعب البيت" في الخور على شاكلة خيمة

رغم فضيحة الرشوة قطر تكشف عن « ملعب البيت » في الخور على شاكلة خيمة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 21 يونيو 2014 م على الساعة 11:47

كشفت اللجنة العلية للمشاريع والإرث (قطر 2022) ومؤسسة « أسباير زون » اليوم عن تصميم ملعب الخور في مدينة الخور وهو أحد الملاعب التي ستحتضن مباريات مونديال 2022 الذي تستضيفه قطر، على أن يتم إنجازه في العام 2018. وسمي الملعب « ملعب البيت » مدينة الخور، وهو سيقام على مساحة تصل الى مليون متر مربع، ويضم 60 ألف مقعد ويشتمل على خمسة مداخل رئيسية للجمهور، إضافة الى مداخل الشخصيات الرسمية، بحسب ما أعلن خلال مؤتمر صحافي حضره وزير العدل القطري حسن بن لحدان المهندي. وقال حسن الذوادي، الامين العام للجنة العليا للمشاريع والارث « إننا أكدنا سابقا أن مونديال قطر 2022 سيكون بنكهة عربية واليوم نفخر بتقديم ستاد البيت في مدينة الخور والذي تم تصميمه بأيد قطرية ».  ويتميز موقع « ملعب البيت » الساحلي بقربه من شاطئ البحر، ويعكس تصميمه تراث سكان البادية. وقد صمم الشكل الخارجي للستاد على غرار « بيت الشعر » أو الخيمة، أما التصميم الداخلي فهو مستوحى من نقشات قماش السدو التراثي الأصيل. وشدد الذوادي على أن 2014 « سيكون عاما مهما للجنة لتأكيد التزامها الكشف عن تصاميم خمسة ملاعب ». وأضاف، « كشفنا من قبل عن ملعب الوكرة واليوم عن ستاد البيت في الخور وخلال الاشهر المقبلة وقبل نهاية العام الجاري سنكشف عن ثلاثة ملاعب أخرى ستحتضن كأس العالم ». ولفت الذوادي الى أن « كل أعمال البناء في ستاد البيت تتوافق مع معايير رعاية العمال التي أصدرتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث أخيرا ». وكشف أن « التحضيرات الاولى لبناء الملعب بدأت بالفعل » متوقعا أن يكتمل بناؤه خلال العام 2018. وسيتم تسخير الستاد والمنطقة المحيطة به لخدمة المجتمع المحلي من خلال تخصيص مساحات للمحال التجارية والمطاعم، إضافة إلى إقامة حلبات لركوب الخيل والدراجات الهوائي ة والجري. وسيكون هناك مرافق مخصصة للنساء فقط. وأكد رئيس مؤسسة « أسباير زون » هلال الكواري أن « بيت الشعر يلعب دورا محوريا في حياة الأسر في قطر حتى يومنا هذا, فالمنطقة المحيطة بالستاد بما تحويه من محال تجارية ومطاعم ومساحات خضراء ومسارات للتمارين الرياضية ستشكل نقطة محورية للحياة الاجتماعية لفترة طويلة بعد انتهاء مونديال 2022. »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة