الفيفا تنزل أقصى عقوبة في تاريخ نهائيات كأس العالم في حق سواريز "العضاض"

الفيفا تنزل أقصى عقوبة في تاريخ نهائيات كأس العالم في حق سواريز « العضاض »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 26 يونيو 2014 م على الساعة 16:20

فرض الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم الخميس عقوبة قياسية على لويس سواريز مهاجم اوروجواي وأوقفه تسع مباريات بسبب عض المدافع الايطالي جيورجيو كيليني في مباراة بكأس العالم لكرة القدم. وقال الفيفا في بيان إن سواريز عوقب أيضا بالايقاف لاربعة أشهر عن أي نشاط متعلق بكرة القدم وتغريمه 100 ألف فرنك سويسري (111 ألف دولار). وقال كلاوديو سولسير رئيس لجنة الانضباط في الفيفا في بيان « لا يمكن التسامح مع مثل هذا السلوك في أي ملعب لكرة القدم وخاصة في كأس العالم عندما تكون أعين الملايين على النجوم الموجودين في الملعب. » وأضاف « وضعت لجنة الانضباط في اعتبارها كل العوامل المتعلقة بالقضية ودرجة ادانة السيد سواريز تبعا لنص الميثاق. يسري القرار بمجرد اعلانه. » وسيغيب سواريز عن مباراة اوروجواي في دور الستة عشر ضد كولومبيا في ريو دي جانيرو بعد غد السبت ولن يشارك في أي مباراة بعد ذلك في كأس العالم اذا تأهلت بلاده للأدوار التالية. وغاب سواريز عن المباراة الأولى في البطولة بسبب الاصابة وعاد للتشكيلة ليسجل هدفين قاد بهما اوروجواي للفوز 2-1 على انجلترا. ولن يكون بوسع سواريز التدريب أو حضور مباريات مع ناديه الانجليزي ليفربول حتى نهاية أكتوبر تشرين الأول وهو ما يعني غيابه عن تسع مباريات على الأقل في الدوري الانجليزي الممتاز بالإضافة لمباريات فريقه الأولى في دوري أبطال اوروبا. وقال ايان اير الرئيس التنفيذي لليفربول لموقع النادي على الانترنت « سينتظر نادي ليفربول وسيحصل على وقت لمراجعة تقرير لجنة الانضباط في الفيفا قبل أن يدلي بأي تعليق إضافي. » وأكدت متحدثة باسم الفيفا أن سواريز يستطيع استئناف العقوبة – وهي أطول ايقاف يفرضه الفيفا بسبب مخالفة في كأس العالم – لكنها ستظل سارية اثناء النظر في أي طعن. والعقوبة القياسية السابقة كانت ايقاف الايطالي ماورو تاسوتي ثماني مباريات لتسببه في كسر أنف لويس انريكي لاعب منتخب اسبانيا في كأس العالم 1994. واشترك سواريز (27 عاما) – الذي اختير كأفضل لاعب في انجلترا بعدما سجل 31 هدفا في الدوري الانجليزي الممتاز مع ليفربول الموسم الماضي – في ثلاث وقائع عض منافسين كبرى. كما أوقف سواريز مباراة واحدة في كأس العالم الماضية في جنوب افريقيا بسبب لمسة يد متعمدة حرمت غانا من هدف الفوز على اوروجواي في دور الثمانية. وحدثت اخر واقعة عض مع تبقي عشر دقائق على نهاية اخر مباريات اوروجواي في المجموعة الرابعة قبل لحظات من تسجيل دييجو جودين للهدف الذي منح أبطال امريكا الجنوبية الفوز 1-صفر وهي نتيجة قادتها لدور الستة عشر وأطاحت بايطاليا من البطولة. واشتبك سواريز مع كيليني الذي كشف بغضب قميصه لاظهار آثار العض لكن الحكم المكسيكي ماركو رودريجيز لم يتخذ أي قرار. وأظهرت صور رويترز ما اعتبرته لجنة الانضباط في الفيفا آثار عض على كتف كيليني كما أظهرت الصور سواريز وهو يجلس على الأرض ممسكا بأسنانه بعد الواقعة مباشرة. ولن يكون للعقوبة أثر فوري خطير على اللاعب وفرص اوروجواي في كأس العالم فقط لكن أيضا تداعيات على المدى الطويل بالنسبة له. وقال رعاة إنهم سيقررون ما اذا كانوا سيواصلوا علاقتهم باللاعب بمجرد اعلان العقوبة كما من الممكن أن تتأثر قيمته في سوق الانتقالات – التي تبلغ 50 مليون جنيه استرليني (84.9 مليون دولار) على الأقل – إن قرر ليفربول بيعه. ونفذ سواريز عقوبة ايقاف عشر مباريات العام الماضي بعد عض برانيسلاف ايفانوفيتش لاعب تشيلسي في مباراة بالدوري الانجليزي الممتاز وفي 2010 تم ايقافه سبع مباريات بسبب عض عثمان بقال لاعب ايندهوفن اثناء لعبه مع اياكس امستردام. وكانت الواقعة الأخرى المثيرة للجدل في مسيرته في 2011 حين اتهم بتوجيه اهانة عنصرية للفرنسي باتريس ايفرا مدافع مانشستر يونايتد خلال لقاء في الدوري الانجليزي الممتاز. وتم ايقافه ثماني مباريات وتغريمه 40 ألف جنيه استرليني ثم عوقب بالايقاف مباراة أخرى بسبب اشارة وجهها لمشجعي فولهام. وعندما لعب ليفربول ضد يونايتد مرة أخرى في ذلك الموسم رفض سواريز مصافحة ايفرا قبل المباراة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة