مونديال 2014: مسؤول في الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم أعاد بيع التذاكر | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

مونديال 2014: مسؤول في الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم أعاد بيع التذاكر

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 15 يوليو 2014 م على الساعة 20:53

 أقر نائب رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم لويس سيغورا بأنه أعاد بيع تذاكر ممنوحة من الاتحاد الدولي « فيفا » لحضور مباريات مونديال البرازيل, لكنه نفى أن يكون قد باعها بأكثر من ثمنها الأصلي. وكان سيغورا وأعضاء Bخرون في الاتحاد الأرجنتيني اتهموا في تحقيق صحافي في البرازيل بإعادة بيع التذاكر بشكل غير شرعي خلال المونديال. ويجري القضاء البرازيلي حاليا تحقيقا في قيام شبكة ببيع تذاكر مونديال 2014 منحها الاتحاد الدولي لرعاته, بشكل غير شرعي, ومن بينها حزم كبار الشخصيات والتي تتضمن تذاكر الدخول الى منصة كبار الشخصيات في الملاعب, في مقابل مبالغ خيالية قد تصل الى ألف يورو للمقعد. وقال سيغورا لإذاعة « دل بلاتا »: « ارتكبت خطأ فادحا وأعلن التوبة », لقيامه ببيع تذاكر ممنوحة من الفيفا. وأضاف موضحا: « ما فعلته من موقعي المتواضع هو بيع تذاكر (بالسعر الرسمي) الى أشخاص كانوا ذاهبين الى البرازيل من دون تذاكر دخول ». وتابع مبررا فعلته: « كنا من خلال ذلك نسعى الى تسهيل أمور هؤلاء ». وأكد المسؤول الكروي الأرجنتيني أنه باع التذاكر الى معارفه, وأردف: « كان هناك 400 شخص يطلبون تذاكر دخول (…), وإذا كان بإمكانكم تيسير أمور 100 شخص لقمتم بذلك ». وكان القضاء البرازيلي اتهم 12 شخصا بالضلوع في شبكة بيع تذاكر المونديال بشكل غير شرعي, من بينهم البريطاني راي ويلان, المسؤول في شركة « مباريات الضيافة » (ماتش هوسبيتاليتي) والمتهم بتزعم الشبكة. وقد سلم ويلان (64 عاما) نفسه الى القضاء البرازيلي أمس الاثنين بعدما توارى عن الانظار في الايام الاخيرة. وكان القضاء البرازيلي اعتبر ويلان « هاربا » من العدالة منذ الخميس الماضي وهو اليوم الذي لم تجده الشرطة في فندق اقامته في ريو دي جانيرو في الوقت الذي كانت تستعد فيه لتنفيذ قرار قضائي باعتقاله بتهمة البيع غير الشرعي لتذاكر المونديال, علما أن 10 أشخاص موجودون في السجن على ذمة القضية. وكان تم اعتقال ويلان, وهو مدير الاعمال السابق لاسطورة الكرة الانكليزية بوبي تشارلتون, الاحد قبل الماضي في فندق « كوباكابانا بالاس » الفخم الذي يمكث فيه رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) السويسري جوزف بلاتر ومسؤولو الاتحاد الدولي خلال نهائيات البرازيل ,2014 وذلك بعد ايام معدودة على ايقاف 11 شخصا اخر في محاولة لتفكيك هذه الشبكة, قبل ان يتم الافراج عنه بعد يومين فقط.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة