هاميلتون كاد يفقد حياته بعد اندلاع النيران في سيارته

هاميلتون كاد يفقد حياته بعد اندلاع النيران في سيارته

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 26 يوليو 2014 م على الساعة 13:12

  استمر الحظ العثر للويسس هاميلتون اليوم بتبدد آماله في اقتناص مركز أول المنطلقين في سباق جائزة المجر الكبرى إثر اشتعال النيران في سيارته خلال المرحلة الأولى من التجارب التأهيلية. وكان البريطاني هاميلتون سائق مرسيدس الذي يتأخر بفارق 14 نقطة وراء زميله الألماني نيكو روزبرج متصدر بطولة العالم لفورمولا 1 للسيارات هو الأسرع في جولات التجارب الحرة الثلاث للسباق. لكن بطل العالم 2008 الذي فاز بسباق المجر في العامين الماضيين ولديه فيها أربعة انتصارات يواجه مأزقا آخر في السباق غدا الأحد في حلبة يصعب فيها تخطي المنافسين. وقال هاميلتون لفريقه عبر دائرة الاتصال الداخلي بحسب وكالة رويترز، « يا رفاق.. أنا بخير. » ورد مهندس السباقات « حسنا يا لويس أوقف السيارة حيث أنت.. هناك حريق. » وقال هاميلتون « لا يمكنني إيقافها » قبل أن يتوقف في مدخل حارة الصيانة ليسمح للمشرفين بإطفاء النيران. وقال هاميلتون لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) « هناك الكثير في ذهني حاليا.. لكني أحاول التطلع للأشياء الإيجابية حتى الغد. أعتقد أننا تجاوزنا الحظ السيء.. إنه شيء آخر. نحتاج فقط لتحقيق ما هو أفضل. » وقال مرسيدس إن تسرب وقود مجهول المصدر هو سبب اشتعال النيران في المحرك. ويوم الأحد الماضي بدأ هاميلتون سباق المانيا من المركز 20 بعدما واجه مشكلة فنية في التجارب التأهيلية لكنه أنهاه في المركز الثالث. وقال هاميلتون إنه سيضطر لتغيير المحرك وصندوق التروس وهو إجراء سيتبعه كعقوبة تلقائية التأخر لخمسة مراكز عند الانطلاق. وأضاف هاميلتون « بأمانة لا أعرف ماذا يمكنني فعله غدا. « هذه حلبة لا يمكن فيها التجاوز لذا أعتقد أني سأعاني لتحقيق مركز بين العشرة الأوائل غدا أو على الأقل بين الخمسة الأوائل. قد أرحل عن المجر بفارق يزيد على 20 نقطة وراء نيكو.. لكن لا تزال أمامنا سباقات أخرى. « لا أعرف ماذا أقول.. فقط سأقوم بكل ما في وسعي. »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة