طابعين بريديين يخلدان كأس العالم للقارات (مراكش 2014)

طابعين بريديين يخلدان كأس العالم للقارات (مراكش 2014)

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 14 سبتمبر 2014 م على الساعة 14:09

أصدر بريد المغرب بتنسيق مع لجنة التنظيم المحلية لكأس القارات للاتحاد الدولي لألعاب القوى مراكش 2014 ، طابعين بريديين يخلدان الدورة الثانية لهذا الحدث الرياضي الهام ، الذي يحتضنه ملعب مراكش الكبير على مدى يومين (13 و14 شتنبر). وبهذه المناسبة، نظم اليوم الأحد بمراكش حفل الإعلان عن الإصدار برئاسة عبد السلام احيزون، رئيس لجنة التنظيم المحلية لكأس القارات للاتحاد الدولي لألعاب القوى مراكش 2014 والسيد أمين بن جلون التويمي ، المدير العام لبريد المغرب والسيد لمين دياك ، رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، وذلك وفق ما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء في قصاصة لها .  وتميز الحفل الذي حضره على الخصوص والي جهة مراكش تانسيفت الحوز وعامل عمالة مراكش ،عبد السلام بيكرات ، وممثلو السلطات المحلية والمنتخبون، وبعض أعضاء الاتحاد الدولي لألعاب القوى وعدد من الأبطال الأولمبيين والعالميين المغاربة والأجانب السابقين وأعضاء الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى بالتوقيع على محضر أول إصدار ، من قبل كل من عبد السلام أحيزون وأمين بنجلون التيومي ولمين دياك.  كما تم بالمناسبة تنظيم معرض للطوابع البريدية تؤرخ للحقبة الزاهرة لألعاب القوى المغربية والتي تألق فيها العداؤون المغاربة على الصعيد العالمي والأولمبي . وذكرت إكرام الطيبي رئيسة قسم الطوابع البريدية ببريد المغرب في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الحدث يأتي لإغناء التراث الطوابعي المخصص للرياضة وتأكيد دور الطابع كشاهد على التنمية ومرافق للأحداث العالمية. وأضافت أنه على مدى عشرات السنين، عمل الطابع البريدي المغربي على استثمار مجهوداته في مواكبة الأوراش الهادفة إلى النهوض بالغنى الطبيعي والرياضي والثقافي والأعمال الخيرية للمغرب مما جعل رصيده يضم حاليا مئات الطوابع المخصصة لهذه المواضيع. وقالت إن هذين الطابعين، اللذين يتزامن إصدارهما مع تنظيم المغرب لكأس القارات لألعاب القوى، يحملان قيمة 3 دراهم و50 سنتيما و8 دراهم و40 سنتيما ويتضمن الأول صورة للملعب الكبير لمراكش تأريخا للدورة الثانية لكأس القارات بمراكش والثاني يحمل صورة شعار الدورة . وأشارت إلى أن هذا الإصدار يخلد ذكرى هذا الحدث، ويغني الترات الطوابعي المغربي، ويؤكد دور الطابع البريدي كذاكرة للتاريخ .

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة