عائلة تتمسك بوضع "دراجة نارية" على شهادة ميلاد ابنها

عائلة تتمسك بوضع « دراجة نارية » على شهادة ميلاد ابنها

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 16 يناير 2012 م على الساعة 10:57

لأن مولودهم ولد في دراجة نارية، يصرون على أن يدونوا في خانة المدينة التي ولد بها، أن يؤكدوا أنه أطلق صرخته الأولى في « الموطور »! ففي حادثة ليست الأولى من نوعها في المغرب، وفي جماعة « كيكو » تحديدا التابعة للنفوذ الترابي لإقليم بولمان، وضعت سيدة ثلاثينية مولودها على دراجة نارية ثلاثية العجلات مخصصة لنقل البضائع، أمام بوابة المركز الصحي المحلي الخالي من أطره الطبية.   وفي عريضة وقعها سكان الجماعة الذين حضروا ولادة السيدة المعنية، طالبوا بتدخل سريع لوزير الصحة الحسين الوردي، من أجل الوقوف على الحالة الصحية المتدهورة، التي تعاني منها جماعة « كيكو » وفي الدواوير التابعة لها ومن بينها دوار »آيت اوفقير »، الذي تنتمي إليه الأم، وهي الحالة البائسة التي لم يحسنها كثيرا وجود المركز الصحي الوحيد بها، والذي بني العام 2000 بهبة يابانية منحت للجماعة عبر اتفاقية هدفت إلى تمكين الأمهات والأطفال في العالم القروي من التطبيب، إلا أن عجز وزارة الصحة عن تزويد المركز الصحي بالأطر الكافية، لم يسهل الأمور على الساكنة القروية، ولم يمنع من توالي عدد الوفيات المسجلة في صفوف الأمهات بذات الجماعة.   وأكد أهل المولود على أنه سيتمسكون على تسمية مكان ازدياد ابنهم في الخانة المخصصة لذلك، في كناش الحالة المدنية بـ »موطور ».   جدير بالذكر أن وزير الصحة الحسين الوردي، تدخل قبل أيام قليلة في مراكش من أجل دعم التحقيق في قضية وفاة أم وطفلها، نتيجة ما اعتبرته أسرتها في دعوى قضائية رفعت لدى وكيل الملك بالمدينة، إهمالا، ووعد بتقديم العون لشخص في حالة خطر.        

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة