النيران تشتعل بين السلطة والمستفيدين من البناء العشوائي في اورير+فيديو

[youtube_old_embed]icZVqFsVhVk[/youtube_old_embed]

مواجهات جديدة بين المواطنين والسلطة في أورير الواقعة على بعد 12 كلمتر من أكادير! سببها بناء عشوائي، تدخلت السلطات لهدمه فجر الخميس 12 يناير، السؤال الذي يطرح نفسه هو أين كانت السلطات بمختلف تلاوينها، بما فيها الهيئات المنتخبة حينما كانت الدور العشوائية تنبث على الشاطئ؟ أليست هذه كلها خزانات أساسية تستعمل في الانتخابات كفائض أصوات هائلة، سواء في الإنتخابات التشريعية أو الجماعية؟ شاهد عيان أكد لـ »فبراير.كوم » أن تنامي الظاهرة تزايد بشكل مهول بعد هبوب رياح الربيع العربي، وأن العديد من الجهات المتدخلة في المنطقة استفادت من الظاهرة. وليست هذه المرة الأولى، التي تتدخل فيها السلطة لهدم بناء عشوائي ينبث فجأة في هذه المنطقة، التي لها تاريخ طويل مع البناء العشوائي المجاور لوادي جرت العادة أن تكون كلمته قاسية في حق الجميع!

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.