فاجعة وفاة الجندي المتقاعد الذي أضرم النار في جسده أمام عمالة برشيد | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

فاجعة وفاة الجندي المتقاعد الذي أضرم النار في جسده أمام عمالة برشيد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 02 فبراير 2012 م على الساعة 16:18

توفي الجندي المتقاعد عبد القادر لمخاصي الذي كان قد أضرم النار في جسده الأربعاء فاتح فبراير أمام مقر عمالة إقليم برشيد، كما علمت « فبراير.كوم » من عائلة الضحية، لينضاف بذلك إلى الجندي المتقاعد الذي كان قد أحرق نفسه في إحدى جلسات المحكمة الإبتدائية في قلعة السراغنة.  وقد أكد بعض من أفراد عائلة عبد القادر لمخاصي لـ »فبراير.كوم » أن السبب الذي جعل عبد القادر يضرم النار في جسده هو شعوره بالمهانة، إثر إقصاءه من البقع الأرضية المخصصة لإسكان قاطني دوير الصفيح بـ »القشلة » التابعة لجماعة الدروة الواقعة تحت نفوذ تراب إقليم برشيد، مؤكدين أنه دخل في أكثر من مرحلة في اعتصام للإحتجاج على إقصائه من الإستفادة من البقعة، كان آخرها اعتصامه في رمضان المنصرم. وقد تفاءل خيرا بالوعود التي قدمها له عامل الإقليم محمد فنيد في رمضان المطمئنة بحل مشكلته، لكنه ظل ذهابا وجيئة يمني النفس ببقعة أرضية يضمن من خلالها تأمين مسكن لزوجته وابنه وابنته، قبل أن يتخذ الأربعاء قرار إضرام النار في جسده.  إنها فاجعة أخرى تنضاف إلى فاجعة قلعة السراغنة.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة