جندي متقاعد يحرق نفسه ببرشيد احتجاجا على حرمانه من بقعة أرضية

جندي متقاعد يحرق نفسه ببرشيد احتجاجا على حرمانه من بقعة أرضية

أضرم جندي متقاعد صباح اليوم الأربعاء فاتح فبراير الجاري، بمدينة برشيد، النار في جسده احتجاجا على حرمانه من الاستفادة من بقعة أرضية، استفاد منها جنود آخرون وتقدم المسمى عبد القادر نحو باب عمالة مدينة برشيد وصب البنزين على بدنه وأشعل فيه . وتعرض هذا الشخص نتيجة لذلك لحروق عميقة من الدرجة الثالثة نقل على إثرها الى المستشفى ابن رشد في حالة خطيرة. وأفادت مصادر خاصة لفبراير.كوم أن النيابة العامة ستفتح تحقيقا في الموضوع للكشف عن الدوافع الكامنة وراء الحادث. وتتزايد ظاهرة احراق الذات بشكل مهول في صفوف بعض المواطنين، رغم الأصوات الداعية الى اللجوء الى كل الطرق السلمية للاحتجاج وتفادي هذا الاسلوب الانتحاري، كان آخرها دعوة وزير العدل والحريات مصطفى الرميد مع المعطلين الذي أوضح في حوار له معهم ان النار لا يمكنها ان تكون حلا، انظر الفيديو: الرميد للمعطلين: انا كبرت في الحصيرة وخاسر في الحكومة!    

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.