مواجهات جديدة في أكادير سببها البناء العشوائي

[youtube_old_embed]LYUyN2sO0Ko[/youtube_old_embed]

لليوم الثاني على التوالي، تجددت حملة هدم المساكن العشوائية في منطقتي الدراركة وتكادرت نعباد المحاذيتين للطريق السيار بمدخل أكادير التابعتين لنفوذ الدرك الملكي، وحسب بعض السكان المتضررين، فان الحملة الأمنية لليوم الموالي كانت اكثر تشددا من سابقتها. وفي اتصال لـ »فبراير.كوم »، أكد بعض من الشباب، أن المنطقة عاشت مواجهات وصفت بأنها أعنف من تلك التي وقعت يوم الجمعة 17 فبراير. وأضافت نفس المصادر أن عمليات هدم البناء العشوائي استمرت نهار يوم السبت 18 فبراير بكامله، الشيء الذي قوبل بالرفض من ساكنة المنطقة ليدخلوا في مواجهات مع قوات الأمن، وقد نتج عن المواجهات العديد من الإصابات في صفوف الطرفين، وقد وصفت بعض الإصابات بالخطيرة، بالإضافة إلى اعتقال أزيد من 60 شخص حسب نفس المصادر.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.