حوار بركاش عن المثليين في الباييس ينجو من المنع

حوار بركاش عن المثليين في الباييس ينجو من المنع

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 27 فبراير 2012 م على الساعة 21:48

  على غيير ما تسرب إلى الصحافة، لم تمنع وزارة الاتصال عدد « الباييس » المؤرخ في يوم 27 فبراير 2012، والذي يضم حوارا من فئة صفحتين كاملتين يحكي فيها سمير بركاش رئيس جمعية « كيف كيف » عن تجربته الخاصة وعن معاناة المثليين في المغرب.   فالعددين وصلا في تلفيف واحد، أي عدد الأحد 26 فبراير، والذي نشر مقتطفات من كتاب يتطرق للملك المستثمر كما أسلفنا في خبر تحت عنوان: »وزير الاتصال يحطم رقما قياسيا في منع الصحف الدولية »  فقد جرت العادة أن يوزع في الأكشاك عدد الباييس المنشور يوم الاحد بمجرد وصوله الإثنين، أما عدد الباييس المؤرخ في 27 فبراير، الذي سيوزع غدا فلم يكن موضوع أي منع، كما أكد لـ »فبراير.كوم » مصدر مسؤول في وزارة الاتصال، التي اعتقد البعض، أن انتماء وزرير الاتصال إلى حزب العدالة والتنمية قد يكون السبب في منع عدد الباييس ليوم 27 فبراير، بسبب نشرها لحوار سمير بركاش.   وأضاف نفس المصدر من وزارة الاتصال: »نحن بلد تزخر صحفه الوطنية بالنقد السياسي، ولا يخجل من إثارة الطابوهات، والحوار مع رئيس جمعية كيف كيف، سبق وأن  للعديد من الجرائد الوطنية أن اجرت حوارا معه، إنما ما لا نسمح به هو القدف والسب والإساءة. وقرار منع الترخيص لتوزيع الباييس التي توزع 650 نسخة في المغرب، وهذا عدد محدود للقراء الذين يجيدون اللغة الاسبانية، إنما قرار الغاية منه التأكيد على أن حرية التعبير لا تعني القذف والتشهير والإساءة » هكذا نجا حوار بركاش من مقص الرقيب في وزارة الاتصال.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة