تكثل للريفيين داخل المغرب وخارجه لامتصاص أزمة بني بوعياش | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

تكثل للريفيين داخل المغرب وخارجه لامتصاص أزمة بني بوعياش

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 19 مارس 2012 م على الساعة 11:47

بعض من آثار القنابل المسيلة للدموع التي جمعها أبناء الريف في الأحداث الأخيرة

برزت ملامح مبادرة لتشكيل تكتل ريفي مشكل من ريفيي الداخل والريفيين القاطنين في المهجر من أجل تقديم تصور والترافع لأجله بخصوص الوضع ببني بوعياش، كما علمت « فبراير.كوم » من مصادر مطلعة. وقد وقع على المبادرة في صيغة نداء أبرز الوجوه الجمعوية الريفية بأوروبا ، التي تشتغل على موضوعات مرتبطة بالريف، وهذا نص البيان الذي حصلت « فبراير.كوم » على نسخة منه، وقد حمل عنوان: »نداء من أجل الريف »   « تشهد منطقة الريف توترا متصاعدا منذ الثامن من مارس الماضي بفعل اندلاع مواجهات عنيفة بين القوات العمومية والمحتجين ببلدة أيث بوعياش على خلفية قيام السلطات العمومية بقمع احتجاجات ذات طابع اجتماعي، والتي خاضتها الساكنة ضد تدبير شؤونها المحلية من طرف عدد من الإدارات العمومية والمجلس البلدي، ما رافقه حصول العديد من الخروقات الجسيمة لحقوق الإنسان أسهبت العديد من الهيئات الحقوقية والمنابر الإعلامية وطنيا ودوليا في الحديث عن مختلف تفاصيلها، والتي تلخصها العديد من الشهادات الحية المصورة بالصوت والصورة الرائجة بالمواقع الاجتماعية على أوسع نطاق. واعتبارا لكون : المواجهات ما تزال مستمرة، بين المحتجين والقوات العمومية، إلى جانب استمرار الاعتقالات والمتابعات القضائية، فإن الوضع مرشح للمزيد من التأزم في غياب أية مبادرة منصفة وعادلة لحل المشكل عبر معالجة المسببات. إن المحتجين غير منتظمين بشكل يسمح بوجود محاور من طرفهم يقوم بطرح المطالب المحددة للمحتجين والتفاوض باسمهم لأجل تحقيقها وكذا التعريف بها لدى الرأي العام. أن المجتمع المدني الريفي بكل من الداخل والشتات يعرف حركية وحيوية تؤهله للعب دور فعال في اقتراح الحلول والترافع من أجل تحقيقها » على هذا الأساس اقترح أصحاب هذه المبادرة عبر ندائهم التعجيل بمجموعة من الخطوات التي من شأنها ايجاد حل للملفات العالقة ووقف نزيف الاحتجاجات إطلاق سراح كافة المعتقلين على إثر الأحداث. فتح سجل خاص بمحكمة الاستئناف بالحسيمة لتسجيل شكايات المواطنين المرتبطة بالانتهاكات التي تعرضوا لها على أيدي القوات العمومية، مع تحديد المسؤوليات ومحاسبة كافة المسؤولين. اتخاذ التدابير الكفيلة بالاستجابة لمطالب وانتظارات الساكنة ، عبر تنزيل المشاريع التنموية الشاملة الكفيلة بتحقيق حياة كريمة لهم. ولأجل ذلك، دعا موقعو النداء نشطاء المجتمع المدني الريفيين بالداخل والمهجر الى التشاور بينها من جهة والتشاور مع ساكنة بني بوعياش من أجل خلق لجنة بهدف المساهمة في مواكبة الحركة المطلبية للساكنة والدفع في اتجاه ايجاد حل منصف وعادل للمشاكل التي تعاني منها، وهذه هي توقيعات المبادرين إلى خلق تكثل ريفي:   توقيعات المبادرين: خالد إزري – بلجيكا  شكيب الخياري- الناظور سعيد ختور – هولندا مصطفى بربوش – هولندا محمد العتوتي – هولندا  عبد الغفور أحلي – هولندا  محمد أمساس – هولندا  فؤاد الحاجي – هولندا  محمد موحا – الحسيمة  رشيد أفقير – فرنسا رمسيس بولعيون – بلجيكا محمادي بوسحاح – بلجيكا عبد الحق الحدوتي – إسبانيا يوسف الراشيدي – إسبانيا  خالد بلقايدي – إسبانيا 

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة