أمينة مارست الجنس برضاها مع مغتصبها حسب البوليس! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أمينة مارست الجنس برضاها مع مغتصبها حسب البوليس!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 02 أبريل 2012 م على الساعة 20:04

بدأت العلاقة بين أمينة الفيلالي وزوجها مصطفى الفلاق قبل 5 أشهر من وضع حد لحياتها، حيث تعرفت عليه عندما مر بالقرب من منزل أسرته. بعد أن أبدى رغبته في الكلام معها قبلت، ثم عبر لها عن رغبته في ربط علاقة معها.  ترددت في البداية ثم قبلت فأعطاها رقم هاتفه، وهو ما أكده أيضا الفلاق في محضر الاستماع إليه، حيث ظلت أمينة تتصل به باستمرار من المخدع الهاتفي الموجود في الدوار إلى أن توطدت علاقتهما، ثم أكدت فاطمة أيضا في محضر الاستماع إليها أنها كانت تلتقي به في الغابة المجاورة بعيدا عن أعين أهلها، ثم تعمقت العلاقة بينهما بعد مرور شهرين، خصوصا أن الفلاق كان يؤكد لها أنه مصمم على الارتباط بها، ثم تطورت الأمور في إحدى المناسبات التي تبادلا فيها القبل في نفس المكان، قبل أن يمارسا الجنس برضاها في منزل في ملكية والده وسط الغابة، كما ذكرت أمينة حسب المحاضر دائما التي نشرتها « المساء » في عدد الثلاثاء 3 أبريل الجاري.. وبعد إشباع « رغبتها الجنسية » حسب وصف أمينة دائما، فوجئت بقطرات من الدم على جاكيط مصطفى التي كانا يفترشانه، كما قضت ليلة أخرى مع مصطفى، ثم توجهت في اليوم الموالي عند أختها في العرائش خوفا من والدها الذي كان يعنفها على أبسط الأمور، وتضيف اليومية على لسان الفلاق نفس الراوية نافيا أن يكون قد قام باختطافها أو حجزها أو اغتصبها بالقوة.. انتهت رواية المرحومة أمينة في ضيافة الشرطة، كما نقلتها اليومية، لكن هناك رواية أخرى وردت في نفس اليومية على لسان أمها تقول أن أمينة عادت إلى منزل العائلة في حالة يرثى لها فأخبرت أمها أن شخصا يدعى مصطفى الفلاق اعترض طريقها وهي عائدة إلى البيت واغتصبها تحت التهديد بالسلاح …  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة