صرخة طفلة إلى وزيري التعليم والعدل | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

صرخة طفلة إلى وزيري التعليم والعدل

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 12 أبريل 2012 م على الساعة 11:44

[youtube_old_embed]t1ZyzsGLWoI[/youtube_old_embed]

وجهت الطفلة خلود نداء عبر اليوتوب إلى كل من وزير التربية الوطنية محمد الوفا، والسيد مصطفى الرميد وزير العدل التي تعرضت لحادث داخل المدرسة، من أجل الوقوف إلى جانبها، بعد أن لقيت إجحافا وتجاهلا كبيرين من قبل الجميع، حيث رفضت إدارة المؤسسة التحقيق فيما أصابها وإنصافها بما أنها كانت في عهدة المؤسسة وقت وقوع الحادث، بصرف النظر عن غياب الأستاذ أو مغادرته الفصل لسبب أو لآخر، وسواء كان الحال وقت الدرس أو وقت الراحة والأكل أو وقت الانتظار بين الساعات في القسم.  يشع من عينيها العسليتان بريق ذكاء متقـد مختلط على نحو فريد ببراءة الطفولة العذبة، وهي بصرختها هاتهه تضيف فصلا جديداً من مسلسل الإهمال داخل المؤسسات التعليمية بالقطاعين الخاص والعمومي، الطفلة التي فقدت أسنانها في حادث وقع لها بالقسم الذي تدرس فيه بمدرسة ابن تاشفين بالقصر الكبير.   القصة كما ترويها الطفلة خلود، والدموع تنهمر من مقلتيها، تعود إلى اعتداء تلميذ آخر عليها، بعدما كلفته أستاذة اللغة الفرنسية بمراقبة باقي تلاميذ الفصل. التلميذ، حسب رواية خلود، قام بالاعتداء عليها وضربها، وأسقطها أرضا، لتفقد أسنانها الأمامية .   من خلال الشريط المرفوع على اليوتوب (الرابط أدناه)، منذ أيام، تقوم التلميذة، بتوجيه استعطاف للوزيرين، لأنه ليس لديها من يساندها، كما جاء على لسانها .  وهنا يطرح السؤال العريض، من يتحمل المسؤولية فيما وقع للتلميذة خلود؟ وهل سيتم رد الإعتبار لهاته الطفلة التي من المفترض أنها عندما ولجت المؤسسة التعليمية حسب استعمال الزمن الخاص بها أصبحت تحت مسؤوليتها، فاذا بها تتعرض لمكروه؟

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة