البناء العشوائي ينذر بمواجهات بين أباطرته والقوات العمومية

البناء العشوائي ينذر بمواجهات بين أباطرته والقوات العمومية

‎منع رجال الأمن والقوات المساعدة منذ السادسة من صباح أمس شاحنات الرمال والآجور للدخول لدوار التقلية بضواحي البيضاء، وذلك في خطوة جديدة للحد من البناء العشوائي بالمنطقة. وقد عاين شهود عيان قوات أمنية معززة بأفراد من القوات المساعدة حلت بنفس الدوار لمنع تسلل شاحنات الرمال والآجور، وأن الشاحنات لا تحمل ترقيما، وأنها نجحت في اجتياز حواجز الأمن ودخلت إلى الدوار المشهود له باحتضانه أحد أكبر تجمعات البناء العشوائي. حيث أصبح الوضع ينذر بخطر مواجهات بين أباطرة البناء العشوائي والمصالح الأمنية، خاصة أن سكان الدوار سبق أن أعلنوا « تمردهم » على السلطات المحلية وشرعوا في تشييد منازل عشوائية، بل نصبوا حواجز لمنع القوات العمومية من الوصول إليهم، وأضافت يومية « الصباح » في عددها ليوم الخميس 26 أبريل الجاري، أن السلطات فشلت في وضع حد للبناء العشوائي أمام شدة مقاومة السكان الذين أعلنوا « العصيان » معتبيرن أن السلطات هي التي شجعت ظاهرة البناء العشوائي.       

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.