‎هذا وحش آخر، لكنه من طينة خاصة جدا، والضحية طفلة لا يزيد عمرها عن ست سنوات، أما العلاقة بين الوحش والطفة فهي علاقة الأبوة، علما أن الذي بينه وبين الأبوة هي نفس المسافة التي تربط بين الأرض والسماء، حيث إن الطفلة ظلت تشكو من الإصابات الحادة الناتجة عن الاغتصاب منذ يوم السبت الماضي وهو اليوم الذي اغتصبت فيه، إلى يوم الثلاثاء من هذا الأسبوع، وهو اليوم الذي خضعت فيه لعملية جراحية دامت زهاء ساعتين جراء الجرح الخطير الذي أُصيبت به بسبب هذا الاغتصاب، وقد بقيت الأم تفكر في هذه المصيبة ثلاثة أيام، كما جاء في يومية ‫ »‬الأحداث المغربية‫ »‬ في عدد الجمعة 4 ماي، والتي أضافت أن الشرطة توصلت يوم الثلاثاء من هذا الأسبوع بمعلومات عن هذه القضية التي كادت أن تطمس، حيث علمت من والدة الضحية أن ابنتها اغتصبت من طرف والدها الذي غادر السجن لتوه، وأنه في العقد الخامس، وأنه يقطن بحي الزاوية بآسفي، وأنه اتصل بزوجته لحل هذه المشكلة قبل أن تصل إلى الشرطة، ولذلك فقد نصبت له الشرطة كمينا حينما كان يتصل بزوجته فألقت عليه القبض

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.