وزير الداخلية الذي يدرس وضع العمال المسرحين المحتجين بقلق

  نظم 400  من عمال شركة إنيون صيرام، وقفة احتجاجية أمام مبنى الشركة احتجاجاً على عدم أداء مستحقاتهم المادية للشهرين الماضيين. 
وقد قام المحتجون بتوقيف الطريق الوطنية الرابطة بين برشيد و سطات، بعد إغلاق مسؤولين بالشركة الباب في أوجههم  كما صرح البعض منهم لموقع « فبراير.كوم »، مؤكدين أنهم يعانون من الاهمال واللامبالاة من طرف السلطة المحلية.      وقد أغلقت  حوالي 20 شركة في الآونة الأخيرة، وتم تسريح مئات العمال بسبب انتقال الشركات من منطقة لأخرى وهي الأسباب التي وصفها العاملون المحتجون بالمبررات غير الصحيحة وغير واقعية، حيث ينتظرون أن يتدخل العامل الجديد لوضع حد لمأساة عمال يجدون أنفسهم بدون دخل بعد إغلاق الشركات التي كانوا يعملون بها.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.