السكان يصرخون في وجه وزير الداخلية:هذا عار نحن في خطر

السكان يصرخون في وجه وزير الداخلية:هذا عار نحن في خطر

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 17 مايو 2012 م على الساعة 14:42

لم يستطع وزير الداخلية امحند العنصر أن يقضي أكثر من بضعة دقائق في المدينة القديمة لمدينة الدار البيضاء، حيث ظلت الهتافات تلاحقه منذ أن ظهر بأحياء المدينة التي كانت تئن، بسبب الانهيار المفاجئ لعمارة خلف وراءه ضحايا وآلام، ولذلك لم يستطع سكان الأحياء الفقيرة للمدينة القديمة أن يكظموا غيظهم وهم يشاهدون وزير الداخلية يتفقد أحوال أحياءها الفقيرة، حيث كانوا يصرخون بقوة « هذا عار هذا عار المدينة في خطر »، كما توالى الصفير على الوزير الذي كان مرفوقا بالمدير العام لأمن الوطني بوشعيب أرميل…وبعض المسؤولين الآخرين بحي سدي فاتح بالمدينة القديمة بالعاصمة الاقتصادية للدار البيضاء…   فقد انتقل على عجل وزير الداخلية امحند العنصر مرفوقا بوالي أمن الدار البيضاء إلى أزقة المدينة القديمة ليقف على حجم الخسائر البشرية والمادية التي خلفها انهيار منزل مكون من 4 طوابق بالإضافة إلى انهيارات جزئية بالمنازل المحيطة به.   وحاول وزير الداخلية من خلال تنقله تهدئة السكان المتضررين، غير أن تجمهر الناس دفعهم إلى الانخراط في شعارات تندد بوضعهم السكني ومطالبتهم بمحسابة المسؤولين الذين يقفون وراء تعطيل مشروع إعادة تأهيل دور المدينة القديمة.   وتحت وقع الشعارات المنددة بالوضع غادر وزير الداخلية  العنصر من المكان دون أن يخلص اللقاء لامتصاص غضب الساكنة المحلية.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة