معتقلو أركانة يتهمون الإدارة بنزع اعترافاتهم بالقوة

معتقلو أركانة يتهمون الإدارة بنزع اعترافاتهم بالقوة

قال محكومو أركانة الستة، إن الاعترافات التي قدمت على لسانهم الى المحاكمة أخذت منهم بالقوة وتحت التهديد. وأضاف المحكومون، وهو وديع سقيريبة، محمد رضا، عز الدين لشداري، إبراهيم الشركاوي، عبد الفتاح دهاج، محمد النجيمي و عبد الصمد بطار، في رسالة وجهوها الى وزير العدل والحريات، نشرتها بعض الصحف الصادرة اليوم يؤكدون من خلالها انهم تعرضوا لشتى أنواع التعذيب والتنكيل وانتهاك الحقوق، واعتداء على الأعراض والأجساد. وجاء في الرسالة أيضا إن المحكومين تعرضوا الى الاختطاف القسري من طرف أشخاص مجهولي الهوية وتم اقتيادهم الى مكان مجهول، علموا فيما بعد انه سجن « تولال2 » بمكناس، كما أكرهوا على توقيع أوراق كثيرة دون الاطلاع على ما فيها، ولا معرفة هل هي مكتوبة أم فارغة يتم من خلالها كتابة محاضر موقعة سلفا من المسجونين. وتحدث المحكومون عن ظروق السجن التي وصفوا فيها ظروف حبسهم لمدة تزيد عن السنة عانوا خلالها شتى صنوف المعاملة الحاطة بالكرامة بالإضافة الى إجبارهم على حضور جلسات المحاكمة الاستئنافية في أوضاع نفسية وجسدية « قاتلة » حسب ما جاء في رسالتهم المشتركة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.