القاضي يحقق مع حركة المجاهدين في المغرب

القاضي يحقق مع حركة المجاهدين في المغرب

باشر قاضي التحقيق المكلف بقضايا الإرهاب بمحكمة الاستئناف بسلا استنطاق 3 عناصر ضمن « حركة المجاهدين في المغرب » والتي تم تفكيكها قبل أسابيع. وكانت النيابة العامة بالرباط قد تابعت أفراد هذه الشبكة البالغ عددهم 20 شخصا، بتهم تتعلق بتكوين عصابة إجرامية من أجل إعداد وارتكاب أعمال إرهابية في إطار « مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف مع حالة العود » كما وجه قاضي التحقيق تهما متعلقة بـ' »تمويل الإرهاب وجلب الأسلحة وحيازتها واستيداعها واستعمالها خلافا لأحكام القانون والتزوير واستعماله والانتماء إلى جماعة دينية محظورة والتستر وإيواء مجرمين مبحوث عنهم في قضايا إرهابية ودفن جثة دون الحصول على رخصة من السلطة المحلية وعقد اجتماعات عمومية بدون ترخيص وانتحال هوية والمشاركة » كل حسب المنسوب إليه ». ويذكر أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تمكنت من حجز مجموعة من الأسلحة النارية التي عمد، حسب الرواية الرسمية، أعضاء هذا التنظيم الإرهابي إلى إدخالها إلى تراب المملكة، وإخفائها بأرض فلاحية بإحدى الضيعات بضواحي مدينة تيفلت وأخرى بمنطقة سبع عيون..

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.