فيلم يعيد إلى الواجهة صراع الخلفي مع القناة الثانية

فيلم يعيد إلى الواجهة صراع الخلفي مع القناة الثانية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 03 يوليو 2012 م على الساعة 23:38

يبدو أن الحرب الباردة بين القناة الثانية ووزير الاتصال مصطفى الخلفي، ستستمر بعد دخول نواب الحزب الإسلامي إثر بث قناة عين السبع لفيلم « تنغير .. جيروزاليم :أصداء الملاح »، الذي اعتبر خطوة تطبيعية مع إسرائيل. وقد كشف الخلفي يوم الثلاثاء 3 يوليوز ردا على سؤال سفوي طرحه فريق حزبه بمجلس النواب، أنه طلب مباشرة بعد بث الشريط توضيحات من القناة. وفي تعقيبه، قال نائب العدالة والتنمية، المقرى الإدريسي أبو زيد، إن جواب الوزير كان « كما لو أننا بصدد حالة عادية، لدولة بيننا وبينها علاقة طبيعية، وليست دولة احتلال واغتصاب واعتداء على مقدسات الأمة ». وأضاف أبو زيد أنه لا يخاف « أن يصاب الشعب بخيبة أمل أو صدمة أو عزوف سياسي، بل نخاف من المجهول »، وفيما رد الخلفي ألا خوف على المغرب، شدد أبو زيد على أن الشريط طرد من الدول التي « أكملت ثورتها »، ليتساءل: »ماذا تريدون من المغاربة » أن يطالبوا بمثل ما حصل في تونس ومصر لا قدر الله؟ ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة