ولدت بدون أطراف فعوضوها ملايين الدولارات

ولدت بدون أطراف فعوضوها ملايين الدولارات

حصلت الأسترالية لينيت رو (50 عاماً) التي ولدت من دون ذراعين ولا ساقين بسبب تناول والدتها عقار « تاليدومايد » أثناء الحمل، على ملايين الدولارات بموجب اتفاق ودي مع مجموعة « دياجيو » البريطانية التي رفعت دعوى جماعية ضدها باسم ضحايا هذا العقار في أستراليا ونيوزيلاندا. وتؤكد المدعية أن تشوهاتها الجسدية نجمت عن تناول والدتها عقار « تاليدومايد » أثناء الحمل. وقد رفعت دعوى ضد المصنع الألماني « غروننتال » والموزع البريطاني « ذي ديستيلرز كومباني » الذي لم يعد موجودا ومجموعة « دياجيو » التي تولت إدارة « ديستيلرز ». وأعلن محامو لينيت رو أمام المحكمة العليا في ولاية فيكتوريا أن موكلتهم عقدت اتفاقاً ودياً مع « دياجيو »، وأضافوا أن شروط الاتفاق سرية، لكنها تشمل دفع « ملايين الدولارات » الأميركية كتعويض. وقال المحامي بيتر غوردون إن هذا المبلغ « سيضمن للينيت الحصول على مستوى جيد من الرعاية طوال حياتها »، علماً أن لينيت رو تحتاج إلى علاجات دائمة منذ ولادتها. أما الدعوى ضد « غروننتال » فلا تزال سارية. وسيطلب محامو لينيت رو تأجيل الجلسة لمزمع انعقادها في أكتوبر بغية التوصل إلى اتفاق ودي. يذكر أن عقار « تاليدومايد » طرح في الأسواق بدءاً من العام 1956 كمسكن لمعالجة الغثيان لدى الحوامل، وقد شاع استعماله في العالم لكنه ترك آثاراً مروعة لدى الأجنة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.