المعروفي يستنجد السلطات المغربية

المعروفي يستنجد السلطات المغربية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 23 يوليو 2012 م على الساعة 12:31

ناشد اللاعب المغربي، إبراهيم المعروفي، السلطات المغربية من أجل التدخل، دبلوماسيا، لفك احتجازه من طرف إدارة نادي « بيرشي طهران » الإيراني. ويعيش ابراهيم المعروفي لاعب فريق الوداد البيضاوي وأنتر ميلان الإيطالي سابقا، وضعية صعبة، بسبب احتجازه في إيران التي انتقل إليها للعب في صفوف فريق داماش غيلان. وقد تأزمت وضعية المعروفي حينما رفض مسؤولو الفريق منحه جواز سفره وهو ما يحول دون مغادرته الأراضي الإيرانية. وتعود أسباب الخلاف الدائر بين اللاعب وناديه إلى رفض إدارة النادي منحه مستحقاته المتبقية من قيمة عقده والتي تبلغ 140 مليون سنتيم، إلي جانب تجاهله من طرف الجهاز الفني للفريق الإيراني ووضعه بصفة مستمرة خارج التشكيلة الأساسية للفريق. وقد أكد وكيل أعمال المعروفي بأنه لم يتلق راتبه منذ أشهر، وبأنه محتجز من طرف فريقه لأنه لا يستطيع استعمال جواز سفره. ويحمل المعروفي بالإضافة الى الجنسية المغربية الجنسية البلجيكية، وقد حاولت السفارة البلجيكية من قبل التدخل لحل أزمة المعروفي علي إعتبار أنه يحمل الجنسية البلجيكية إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل، وهو ما جعل اللاعب يستنجد بالسلطات المغربية لمساعدته رغم توتر العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإيران منذ عام 2009. وابراهيم المعروفي (23 سنة)، لعب بفريق الوداد البيضاوي وبالإنتر ميلان الإيطالي، كما لعب بنادي إندرليخت البلجيكي، وإيندهوفن الهولندي.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة