انفراد:حكاية المسن الذي أنهكه الإهمال حد الموت في فاس

انفراد:حكاية المسن الذي أنهكه الإهمال حد الموت في فاس

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 29 أغسطس 2012 م على الساعة 20:09

[youtube_old_embed]bHEkK4NGI18[/youtube_old_embed]

زرناه في المصحة. كان بين الحياة والموت.  فاقد للوعي تماما، هو الذي سلطت عليه الكثير من الأضواء منذ يومين الصحف الوطنية والمواقع الإخبارية، بعد أن ظهر في فيديو صادم وعظام صدره بارزة وهو عار إلا من حفاظة. إنه المسن الأسمر الذي ينحدر من قرية سيدي احرازم، والذي زارته « فبراير.كوم » في المصحة لحظات قبل أن يفارق الحياة.  إذ بدا في حالة صحية متدهورة ويعاني من هزال شديد ناجم عن إسهال حاد ومن أعراض لم يكشف بالضبط عن أسبابها، بالنظر إلى أن حالته الصحية وبنيته الجسدية لا تسمح بإجراء فحوصات له، حسب ما أكده حسب ما أكده مجموعة من البروفيسورات بالمستشفى لـ »فبراير.كوم ».   قصد فريق « فبراير.كوم » المستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس فتأكد لنا من خلال شهادات الأطباء، أن حالة المسن تدهورت، وحسب ما أكده مجموعة من البروفيسورات بالمستشفى، فإن المريض لم يصل الى المركب الجامعي إلا بعد فوات الآوان، وأن حالته ناجمة عن أكثر من الإسهال، فلا يمكن للإسهال أن ينتج ضعف بهكذا شكل.   انتظروا تحقيقا بالصوت والصورة يروي قصة مغربي قضى حتفه بسبب المرض وضيق اليد والإهمال.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة