نساء ورجال التعليم يردون على الوفا بفيديو صادم لمدارس لا توجد في بلاد أوباما

نساء ورجال التعليم يردون على الوفا بفيديو صادم لمدارس لا توجد في بلاد أوباما

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 30 سبتمبر 2012 م على الساعة 14:24

[youtube_old_embed][/youtube_old_embed]

جرت تصريحات » وزير التربية الوطنية محمد الوفا الذي كان يتحدث في « حلقة » مع بعض قياديي حزب الاستقلال أثناء مؤتمره الأخير والتي قال فيها في شريط ذاع صيته على شبكة الانترنت  » والله اوباما باباه ما عندو بحال هاد المدرسة »(جرت) عليه وابلا من الانتقادات على الفايسبوك، قبل أن يرد عليه رجال ونساء التعليم بشريط فيديو. شريط الفيديو الصادم والذي يظهر معاناة رجال ونساء التعليم ومعهم التلاميذ، أبان عن كون الوزير لا يعلم ما تقاسيه هذه الاسرة من معاناة خصوصا في فصل الشتاء. أحد الاساتذة يظهر في الشريط وهو يحاول « تجفيف » المياه التي غمرت القاعة بأكملها وبات الماء يجري تحت أقدام تلاميذ صغار، إلى جانب الحفر ويردد » هادو هما مدارس الميركان دابا ». مدارس تبكي، تشتكي، وتستحيي من نفسها أن يطلق عليها مدرسة يتخرج منها رجال الغد وصانعي مغرب الغد. فلا سور يحيط بها ولا تجهيزات ولا هم يحزنون ووزير لا « علاقة » كما يقول ابناء المدينة التي ينتمي إليها الوزير الذي يسب رئيس امريكا ويتباهى بمدارس آيلة جدرانها للانهيار على تلاميذ يرفعون أكف اليد لله حتى ينجيهم من سقوطها على رؤوسهم. شريط تذكر الكثيرون عند معاينته ما قاله الوفا ولسان حالهم يقول: » لا حول ولا قوة إلا بالله ورحمة الله على مدارس أوباما في عهد الوزير الوفا ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة