حقيقة الفرنسي مغتصب أطفال مراكش الذي يلقب نفسه بـ"لويس 14"

حقيقة الفرنسي مغتصب أطفال مراكش الذي يلقب نفسه بـ »لويس 14″

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 05 أكتوبر 2012 م على الساعة 20:54

  يلقب نفسه بـ »لويس 14″ علما أن اسمه الحقيقي هو « باتريك فيني » وهو فرنسي الجنسية متهم باغتصاب عشرات الأطفال بمدينة مراكش الحمراء، والحديث هنا ليومية « المساء » في عدد نهاية الأسبوع، والتي أضافت أن المتهم كان يقوم بتصورير الأطفال المراكشيين الذي يغتضبهم في أشرطة فيديو بعد التقاط صور لهم في أوضاع جنسية مختلفة.   وقد كان المتهم يشغل منصب مدير عام بفندق راق بمراكش، وكان يختار ضحاياه بطريقة دقيقة، حيث يوجه سائقيه المغربيين المتابعين في هذه القضية بتهمة الوساطة والمشاركة، إلى ضرورة اختيار أطفال قاصرين تتراوح أعمارهم بين 13 و15 سنة، ذوي وضعيات صعبة ويتحدرون من أسر فقيرة، حتى يسهل إغراؤهم بالمال، إضافة إلى أنه كان يطلب من سائقيه استخدام بعض الشواذ جنسيا الذين كان يختلي بهم في فيلا تابعة للفتدق.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة