انفراد:دقيقتين أكثر ما سمح به لخدوج وابنيها لوداع السقاط في مقبرة المجاهدين+صور

انفراد:دقيقتين أكثر ما سمح به لخدوج وابنيها لوداع السقاط في مقبرة المجاهدين+صور

بعد أن ساد الاعتقاد أنه سيدفن دون أن تودعه عائلته. وبعد أن ساد صمت رهيب، ووصلت سيارة الاسعاف التي كانت تحمل جثة الراحل القسام، وتجمع كل الحاضرين وأعين المخابرات والأمن تترصد المعزين… فجأة ظهرت سيارة الأمن التي أقلت السيدة خدوج وابنيها المصفدي الأيدي. ولم تدم لحظة وداع الزوج من جهة والأب من جهة أخرى إلا أقل من دقيقتين، ليساقوا من جديد باتجاه الزنزانة. وقد علمنا في « فبراير.كوم » أن التوثر يسود حي « أرض الدولة » بعد الاعلان عن تنظيم جنازة رمزية وإقامة صلاة الغائب على السقام الذي فارق الحياة في المستشفى بعيد اعتقاله على خلفية أحداث « أرض الدولة » المندلعة عشية تنفيذ قرار افراغ منزل عائلة السقام.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.