أوكرانيات يتعرين تضامنا مع التونسية المغتصبة

أوكرانيات يتعرين تضامنا مع التونسية المغتصبة

حملت نساء من مجموعة « فيمن » الأوكرانية الشهيرة لافتة كتبت عليها عبارات مثيرة للاستفزاز « اغتصبني فأنا فاسقة »، ورفعنها فوق صنم « فينيس دي ميلو ». وقلدت الفتيات الصنم الذي يمثل امرأة عارية الصدر بدون ذراعين، فرفعن بدورهن أذرعهن وكتبن بالدهان شعارات ضد الاغتصاب على صدورهن العارية. وصرخن أمام جمهور من الصحافيين والسياح المذهولين: « لدينا سواعد لنوقف الاغتصاب ». ونفذت المجموعة هذه العملية من أجل إسقاط تهمة « التجاهر عمدا بفعل فاحش » التي وجهها القضاء التونسي للفتاة المغتصبة بعد أن صرح المعتدون عليها بأنهم وجدوها في سيارة برفقة خطيبها وفي وضعية « منافية للأخلاق ». وحظيت قضية الفتاة المغتصبة باهتمام إعلامي وحقوقي وسياسي كبير داخل تونس وخارجها. وقدم الرئيس التونسي المنصف المرزوقي الخميس « اعتذار الدولة » التونسية للفتاة. واعتبرت مجموعة « فيمن » أن اغتصاب الفتاة التونسية بمثابة « مذبحة بطيئة » وعلى المدى الطويل ترتكب في حق النساء وأن محاكمتها « انتهاك لحقوق الإنسان ». وأكدت المجموعة النسائية أن « تعامل السلطات التونسية مع القضية يظهر أن الإسلاميين وإدراج الشريعة وأحكامها التي تميز على أساس الجنس، كارثة للمجتمع ». وطالبت المجموعة بحق الفتاة في محاكمة عادلة « بصفتها ضحية اغتصاب جماعي » وبأن « يحاكم ويعاقب مرتكبوها ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.