شخصان يضرمان النار في جسديهما بسبب كبش العيد

شخصان يضرمان النار في جسديهما بسبب كبش العيد

  لقي شخص مصرعه في مراكش بعد أن أقدم على إضرام النار في نفسه، بسبب عدم تمكنه من شراء أضحية العيد، فيما أُصيب شخص آخر بحروق من الدرجة الثالثة، بعد أن أقدم للسبب ذاته على إشعال النار في جسمه بمدينة وجدة.   وقالت « المساء » في عدد الإثنين 29 أكتوبر الجاري، أنه في مدينة مراكش أحرق شاب نفسه أمام مصنع يعمل في بالحي الصناعي بالمدينة، بعدما امتنعت الشركة التي يعمل بها عن أداء مستحقاته المالية من أجل شراء أضحية العيد، وهو الشاب الذي يبلغ من العمر 28 سنة والذي لفظ أنفاسه في المستشفى يوم الجمعة الذي يوافق يوم عيد الأضحى، وقد خلف وراءه طفلين يتيمين أحدهما لم يتجاوز سنته الأولى…  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.