مغربي يذبح ابنيه من الوريد إلى الوريد وينجو من محاولة انتحار بعدما قطع شرايينه وأطراف من جسده

مغربي يذبح ابنيه من الوريد إلى الوريد وينجو من محاولة انتحار بعدما قطع شرايينه وأطراف من جسده

  عاشت الجالية المغربية ليلة يوم الثلاثاء الماضي حالة رعب شديد يعد شيوع نبأ مقتل طفلين مغربيين ذبحا من الوريد إلى الوريد، ولم يكن القاتل سوى والدهما الذي تمكنت المصالح الطبية الإيطالية من إسعافه من الموت بعدما عمد إلى الانتحار بتقطيع شرايينه وأطراف من جسده، تاركا وراءه رسالة باللغة العربية يشرح فيها أسباب جريمته ومتمنيا من عائلته تفهم فعلته.   وعلمت يومية « الاتحاد الاشتراكي » التي أوردت هذا الخبر في عدد الجمعة 9 نونبر الجاري، أن الأب القاتل والذي سبق أن انفصل عن زوجته التي تعمل نادلة بأحد المقاهي، مقيم بطريقة قانونية في إيطاليا ويسم مصطفى حجيجي ويبلغ من العمر 44 سنة، وهو عاطل عن العمل ويبلغ أبناءه أحمد 8 سنوات، وجيهان 12 سنة …

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.