احتجاجات المرضى داخل مستشفى إبن رشد بالدارالبيضاء لحرمانهم من العلاج

احتجاجات المرضى داخل مستشفى إبن رشد بالدارالبيضاء لحرمانهم من العلاج

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 12 نوفمبر 2012 م على الساعة 21:59

عرف يوم أمس مستشفى ابن رشد احتجاجات لعشرات المرضى نتيجة رفض الإدارة قبول شهادات الإحتياج الخاصة بالمرضى الذين ينتمون إلى أوساط اجتماعية هشة، لاسيما ان العلاج بات يتطلب من المريض تكاليف كبيرة  ترهقه. فحتى ورقة الاحتياج التي يلوح بها المرضى أمام ممرضي وإدارة مستشفى إبن رشد  لم تعد تجدي نفعا! ورغم توفر عدة مرضى على بطاقة  « رميد » فان الأبواب أوصدت في وجوهمم، مع العلم أن بطاقة راميد أنشأت لتقديم خدمات  أساسها توفير شروط العلاج وتقديم خدمات صحية، حددت في الاستشفاء مع توفير الأدوية وأكياس الدم والمرور بالمستعجلات والفحوصات المتخصصة الخارجية، بالإضافة إلى التصوير بالأشعة والتحاليل الطبية والفحوص الوظيفية وحصص تصفية الكلى. وإستفادة الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة، كداء السكري وأمراض القلب والأورام الخبيثة من خدمات متنوعة وتقديم الاستشارات الطبية العامة وتتبع الولادة والطفل والتخطيط العائلي وكذا علاج الأمراض المنتقلة جنسيا والأمراض الوبائية والطفيلية والاجتماعية

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة