مغاربة غاضبون من "غوغل" لأنها استعانت بالوسائد والمخدات احتفالا بعيد استقلالهم

مغاربة غاضبون من « غوغل » لأنها استعانت بالوسائد والمخدات احتفالا بعيد استقلالهم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 18 نوفمبر 2012 م على الساعة 13:53

    عبر مجموعة من الشباب الفايسبوكيين عن استغرابهم من ترميز شركة غوغل لاحتفال المغرب بعيد استقلاله بصورة عبارة عن « مخدات  » تقليدية، ولقيت الصورة موجة من التعليقات الساخرة والمنتقدة.     فقد وضعت شركة غوغل صورة رسم الشعار المبتكر الذي تقدمه بمناسبة ذكرى الاعلان الرسمي عن استقلال المغرب مجموعة من الوسائد الجلدية المغربية التقليدية التي تشكل حروف شعارها، ويظهر العلم المغربي على إحدى هذه الوسائد.     فبراير.كوم »  تنقل لكم تعليقات وأراء مجموعة من الشباب النشيطين في الشبكات الاجتماعية ».     مصطفى بن مومن إعتبر ذلك الشعار إهانة كبرى للمقاومة المغربية، متسائلا ما علاقة المخدات  » بإستقلال » المغرب؟ مضيفا أنه كان الأحرى بادارة غوغل أن تضع صورا لرموز المقاومة، مؤكدا على المقاومين الحقيقيين الذين تتناساهم كتب التاريخ الرسمي.     عبد الله السدراتي علق على الصورة قائلا: « هناك أكثر من قاسم مشترك بين المخدات والوسائد واستقلال المغرب، أهمها حب المقعد وعشق الكراسي الذي يدفع البعض إلى حد الحمق والجنون  »     أزاهيم دريس يرى أنها تعبر بصدق عن الثقافة الراسخة في عقلية الانسان المغربي، ببساطة هي ثقافة النوم وما ادراك، عقلية الوسادة والسرير حسب قوله.     ومن التعليقات القوية قول أحدهم، « غوغل تصفع الاحتقلال المغربي….كأنها تقول للمغاربة أنتم لا تتقنون سوى الجلوس والإتكاء والنوم »     في السياق ذاته يقول سعيد الكرتاح: » أعتقد أن جوجل لا تهتم بعيد الإستقلال، وانهم يعتقدون أنه رغم الاستقلال لا زال الاستعمار الثقافي والسياسي حاضرين في المغرب  »     في الوقت الذي يرى البعض أن لا إشكال في الصورة ما دمنا في زمن العولمة كما علق سعيد بابا. وأكد اخرون أن الشركة تبحث في شعاراتها عن رموز تتناسب مع حروف اسمها لإبراز الأحداث كوسيلة لتسويق صورتها لا أقل ولا أكثر على حد تعبير هشام الإدريسي. هذا وقد فسر حسن يحيى الصورة بقوله  » بعد سنوات الظلم والحروب…بإمكان المغاربة أخذ قسط من الراحة بعد الاستقلال  »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة