جمعية لالة سلمى تنظم يوما تحسيسيا بسرطان الثدي بوجدة

جمعية لالة سلمى تنظم يوما تحسيسيا بسرطان الثدي بوجدة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 22 نوفمبر 2012 م على الساعة 17:50

يخلد المغرب في كل سنة اليوم الوطني لمحاربة داء السرطان الذي يصادف 22 نونبر من كل سنة، وفي هذا الصدد نظمت جمعية  » لمسة شفاء لمحاربة داء السرطان بالجهة الشرقية » تحت إشراف جمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان، يوما تحسيسيا بسرطان الثدي وذلك يوم أمس الأربعاء بوجدة. وبخصوص الحلول المتبعة من أجل الحد من استفحال هذا الداء الخطير الذي صار ينافس حوادث السير في الإيقاع بالعديد من الضحايا ، أفاد حسين الوردي وزير الصحّة بأن هناك مجهودات جبارة تقوم بها « جمعية لالة سلمى ». وفي نفس السياق ذكر وزير الصحة بقرار تخفيض أسعار العديد من الأدوية، ضمنها دواءان مخصصان لبعض أنواع داء السرطان كما كشف  الوردي، خلال جلسة البرلمان المنعقدة يوم الإثنين من نفس الأسبوع ، أن داء السرطان الذي عرف انتشارا أكثر في محور الرباط ـ الدار البيضاء، ينتشر في مدن الشمال أكثر من المناطق الأخرى في البلاد. و قد أكد وزير الصحة بأن معدل الإصابة بمرض السرطان في المغرب في تزايد مستمر كل عام بحوالي 30 ألف و500 حالة ، مضيفا أن سرطان الثدي وعنق الرحم هما الأكثر انتشارا بالنسبة للنساء بنسبة ـ36 في المائة و 12 في المائة على التوالي، وسرطان الرئة والبروستات بالنسبة للرجال.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة