وفاة شاب من نشطاء 20 فبراير خنيفرة متأثرا بحروقه

وفاة شاب من نشطاء 20 فبراير خنيفرة متأثرا بحروقه

توفي صباح اليوم الجمعة، شاب من نشطاء 20 فبراير خنيفرة بمستشفى إبن رشد بالدار البيضاء، متأثرا بحروقه. وكان المسمى قيد حياته خالد علواني ثلاثين سنة، اشتغل عند تجار  » التوب « ، قد أقدم على احراق نفس، احتجاجا على ما أسماه  » الحكرة  » من طرف بعض من بوليس خنيفرة، والذين كانوا  » حسبه، يبتزون المارة ويفرضون اتاوة على مستهلكي الكحول والمخدرات  » كما جاء في شهادة مصورة فور نقله إلى الدار البيضاء لتلقي العلاجات. وتجاوزت حالة حرق الذات بالمغرب المفضية للموت، حد العشرة، إذ لقي نفس المصير في السابق كل من فدوى العروي في سوق السبت، وزيدون بالرباط، وشاب يشتغل بائع متجول في بركان، وحالات أخرى.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.