"فبراير.كوم" تروي قصة " قيس وليلى " تاملالت:هربا إلى مخفر الدرك لإعلان حب انتهت بالمستشفى

« فبراير.كوم » تروي قصة  » قيس وليلى  » تاملالت:هربا إلى مخفر الدرك لإعلان حب انتهت بالمستشفى

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 05 ديسمبر 2012 م على الساعة 8:19

ومن الحب ما قتل. قصة شاب ( ش ب ) وشابة ( ف س ) 19 سنة، من مدينة تاملات نواحي  » قلعة سراغنة « ، كشف الأب علاقة حميمة تجمعهما، فهدد ابنته بالضرب والحرمان من الخروج إلى الشارع، ورفض زواجها بالشاب، وتوجه نحو رجال الدرك لتقديم شكاية ضده.    الحبيبة  لم تنتظر اعتقال ( ش ب ) فاختارات الإمساك بيد حبيبها واللجوء إلى مخفر الدرك الملكي، وهناك أعلنا حبهما، ورغبتهما في الزواج دون إذن مسبق من عائلتها.   شهود عيان، تابعوا المشهد، حكوا لـ  » فبراير.كوم  » فصوله، التي انتهت في ساعات متأخرة من مساء يوم أمس الثلاثاء، بعودة البنت إلى بيت أهلها، ونقل الشاب على وجه السرعة إلى المستشفى، بعد أن رسم جروح غائرة على مستوى يده وبطنه كما حكت أمه لـ  » فبراير.كوم  » في اتصال هاتفي بها صباح اليوم، اذ قالت لنا انه طعن نفسه حسرة على رفض ولي أمر الفتاة طلب الزواج من ابنته.   

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة