درك الحسيمة يفك لغز «مجزرة مافيا المخدرات»

درك الحسيمة يفك لغز «مجزرة مافيا المخدرات»

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 12 ديسمبر 2012 م على الساعة 20:27

تمكن عناصر الدرك الملكي من فك لغز مجزرة الحسيمة، التي راح ضحيتها ثلاثة أشخاص، عثر عليهم مضرجين في دمائهم في الساعات الأولى السبت الماضي، فقد أفادت مصادر مطلعة بالجماعة القروية شقران (إقليم الحسيمة)، أن عناصر الدرك الملكي توصلوا إلى المشتبه فيه الأول بارتكاب مجزرة شقران، وأضافت المصادر أن عناصر الدرك الملكي حجزوا، إلى جانب سيارة يعتقد أن الجاني استعملها أثناء ارتكاب جريمته، أداة الجريمة التي هي عبارة عن بندقية صيد، وينحدر الجاني، حسب المصادر ذاتها، من أحد دواوير شقران «أيت عمارت». ويأتي اعتقال المشتبه فيه بعد تحريات مكثفة قالت مصادرنا إنها كانت توجه بتعليمات صارمة بهدف إلقاء القبض على الجاني في أقرب وقت ممكن، وشملت في البداية محيط الجماعة والغابات المجاورة، وتم توقيف مجموعة من المشتبه فيهم قبل الاهتداء إلى المشتبه به الحالي الموجود رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالحسيمة، الذي اعترف باقترافه للجريمة، وأعاد تمثيل فصولها صباح أول أمس الاثنين، بإشراف من النيابة العامة باستئنافية الحسيمة. وفي السياق نفسه، أكدت مصادرنا أن الجاني اعترف بأن الدافع الذي جعله يرتكب المجزرة هو أن أحد الهالكين، وهو عبد السلام الهرموسي، سرق منه حوالي 38 كلغ من المخدرات بمعية بعض أشقائه. وينحدر الضحايا من مناطق مختلفة من إقليم الحسيمة والدريوش.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة