ندية ياسين المعارضة الشرسة تودع والدها في الفيلا ولا ترافقه إلى مثواه الأخير

ندية ياسين المعارضة الشرسة تودع والدها في الفيلا ولا ترافقه إلى مثواه الأخير

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 14 ديسمبر 2012 م على الساعة 17:23

عاينت « فبراير.كوم » كيف ودعت ندية ياسين والدها وهي تقبله صباح يومة الجمعة في الفيلا التي فارق فيها الحياة. فتماشيا مع العادات والتقاليد كما يدفع بذلك البعض، واستنادا إلى أحاديث يعتقد البعض الآخر أنها صحيحة، لم تبرح البيت ندية ياسين يوم جنازة والدها، وقد ودعت والدها المعارضة الشرسة، التي كانت بالأمس القريب رقما أساسيا في معادلة الجماعة، وهي التي توبعت قضائيا على أكثر تصريحاتها النارية انتقادا للنظام الملكي. حيث لوحظ أنها قللت منذ سنوات من خرجاتها الاعلامية التي ظلت تثير الشرق والغرب، وتتحول كإمرأة تجيد التواصل ولغة السياسة بمنعرجاتها التي لا تعرف خطوطا للطابوهات إلى مادة دسمة لأكبر الجرائد والقنوات الدولية وقد شاهدت « فبراير.كوم » وصول وزير الأسرة والتنمية الإجتماعية بسيمة الحقاوي صباح يومه إلى بيت العزاء سائلة عن ندية ياسين، معزية إياها في جناح النساء.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة