شقيقة احد ضحايا الحسيمة:طالبت بالكشف عن حقيقة احتراق اخي في البنك فاتهموني بالتشويش على الملك! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

شقيقة احد ضحايا الحسيمة:طالبت بالكشف عن حقيقة احتراق اخي في البنك فاتهموني بالتشويش على الملك!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 15 ديسمبر 2012 م على الساعة 20:25

[youtube_old_embed]K7yU4urbZHg[/youtube_old_embed]

هي شقيقة احد الشباب الذين تفحمت اجسادهم يوم 20 فبراير 2011. تقول، بمناسبة اليوم الوطني للمرأة المناضل يوم 11 دحنير، انها خرجت وعائلتها وباقي عائلات الضحايا للاحتجاج والمطالبة بالكشف عن حقيقة احتراق اخيها، لكنها ووجهت بالضرب وبمطالبتها بالتوقيع على التزام يفرض عليها ان لا تخرج من الان فصاعدا للتظاهر، الشيء الذي رفضته، مؤكدة ان احد رجال السلطة وجه لها تهمة العصيان والتظاهر في الشارع أثناء الزيارة الملكية عوض الترحيب بالزيارة الملكية، الشيء الذي فاجأها، لان ما جعلها تخرج الى ابلاغ صوتها امام المحكمة، هو رغبتها في ايصال صوتها للمطالبة بالكشف عن حقيقة احتراق شقيقها وباقي الشباب الخمسة في بنك، خلال الاحداث التي عاشتها المملكة المغربية المطالبة بالاصلاحات يوم 20 فبراير 2011، وهي الاحداث التي ترتب عنها في الحسيمة العثور عن خمسة شباب تحولوا الى جثة متفحمة. وتضيف شقيقة احد الضحايا في ندوة نظمتها الجمعية المغربية لحقوق الانسان، انه حينما طالبت البنك التي عثر فيها على شقيقها ميتا، عن الشريط الذي يكشف عن ظروف دخول شقيقها، رهنوا تلبية طلبها بآداء مبالغ لا تملكها، مع العلم تضيف الشقيقة المكلومة، ان الغاية من الكشف عن هذا الشريط الرغبة في اماطة اللثام عن هذا اللغز الذي يجعل البعض في اطار الرواية الرسمية، تدفع بالقول بان الشباب الخمسة ولجوا البنك من اجل السرقة، فاذا بهم يحرقوا بنار المتظاهرين، الشيء الذي يرفضه العائلات وتفنذه العائلات، مستندة في ذلك إلى شهادات تؤكد ظهور بعض من الشباب الذين احرقوا بعد اخماذ النيران المشتعلة في البنك.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة