الجديدة.. آباء يطالبون بقنطرة لحماية أبنائهم من خطر الحوادث> > | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الجديدة.. آباء يطالبون بقنطرة لحماية أبنائهم من خطر الحوادث> >

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 20 ديسمبر 2012 م على الساعة 8:53

لم يجد مستعملو الطريق الوطنية الرابطة بين الجديدة ومراكش من خيار غير الانصياع لغضب آباء وأولياء تلاميذ مدرسة تكني الابتدائية، وانتظار ما سيحدث بعد أن وجدوا أنفسهم مرغمين على التوقف في صف طويل، عندما قررت أسر التلاميذ منع المرور والاعتصام وسط الطريق إثر تعرض تلميذ في القسم الأول بمدرسة تكني لحادثة سير في الوقت الذي كان يقطع الطريق وهو ممسك بمعصم والدته.   وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية كتأكيد للوقفات التي سبقتها، بعدما تكررت الحوادث التي تعرض لها عدد من تلاميذ مدرسة تكني الواقعة على جانب الطريق، لتكون الحادثة الجديدة فرصة أخرى لإسماع صوت سكان المنطقة ممن يضطر أبناؤهم إلى قطع الطريق الوطنية كل يوم، وتعريض أرواحهم للخطر، لاسيما وأن أغلبهم يوجدون في الجانب المقابل للمؤسسة، مما يجعلهم يجازفون يوميا بأرواحهم، أو يضطروا إلى مرافقة الكبار تفاديا لوقوع المحظور، خاصة وأن حاجز رجال الدرك الذي تم نصبه السنة الماضية بعد تعاقب الاحتجاجات، ووفاة تلميذة من المؤسسة نفسها في حادث مماثل، اختفى بعد مدة وجيزة، ليعود خطر السيارات المغادرة للجديدة التي لا تجد أدنى حرج في المرور بسرعة جنونية بالقرب من المؤسسة دون اهتمام لحياة أطفال في عمر الزهور.   هذا وقد تعبأ سكان الدواوير المجاورة للمؤسسة ليقرروا الاعتصام من جديد وسط الطريق مانعين أي حركة بها إلى حين وصول المسؤولين وإيجاد الحلول المناسبة، لاسيما وأن وتيرة الحوادث في هذا المحور الطرقي التي يسقط ضحيتها في الغالب أطفال صغار اتخذت منحى تصاعديا، حيث رفعت شعارات تطالب بتفعيل الاتفاقات السابقة مع المسؤولين من السلطات المحلية والدرك والتجهيز، وإخراج مشروع إنشاء قنطرة عبور تحميهم وأبناءهم من خطر محدق يهددهم كل يوم.   إلى ذلك، اعتبروا أن غياب حل لمشكل حوادث السير التي يسقط ضحيتها تلاميذ المدرسة بات أمرا لا يمكن السكوت عنه، وأن على المسؤولين الإسراع بإيجاد حل جذري ينقذ هؤلاء الأطفال من خطر حقيقي يتهددهم كل يوم، خصوصا وأن العدد الأكبر منهم يقطنون بالجهة الأخرى للطريق، مؤكدين أن غالبية الأمهات والآباء يضطرون إلى مرافقة أبنائهم يوميا خوفا عليهم من الحوادث.   جدير بالذكر أن قطع الطريق من طرف أولياء تلاميذ مدرس تكني، خلف تذمرا كبيرا في نفوس كل من صادف مروره بالمكان لحظة الاحتجاج، حيث تسبب في تعطل مصالح عدد منهم، خاصة وأن الاحتجاجات دامت لمدة ليست بالقصيرة دون أن تتمكن

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة