هدايا رأس السنة تفوق أجرة بنكيران والفجوة بين فقراء عاجزون عن ملء القفة وآخرون يقتنون ساعة بـ9 مليون | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

هدايا رأس السنة تفوق أجرة بنكيران والفجوة بين فقراء عاجزون عن ملء القفة وآخرون يقتنون ساعة بـ9 مليون

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 21 ديسمبر 2012 م على الساعة 17:14

في بلد لا يتجاوز فيه الحد الأدنى للأجور بشكل رسمي 2100 درهم، ويعاني فيه العديد من الأسر مشقة في الحصول على قوتهم اليومي، يلاحظ الزائر لمراكز تجارية تناقضا صارخا  وهوة عميقة بين  الطبقة الفقيرة، وطبقة تعيش حياة البذخ والترف، حيث تطل علينا أغلب المحلات والشركات العارضة في المركز التجاري الآنف الذكر ببضائع تتجاوز هدايا رأس السنة داخل رفوفها، أجرة وزراء مغاربة.   فالزائر تدهشه « الماركات » المعروضة بمختلف جنسياتها وأنواعها، فمثلا يمكنك اقتناء « بذلة » ابتداءا من 2500 درهم، إلى غاية 20 ألف درهم، وإذا لم تكن من المعجبين بالبذل، فما عليك سوى الذهاب للجناح الخاص بالساعات اليدوية، واختيار إحدى الساعات بمبلغ 90 ألف درهم(9 ملايين سنتيم)، وبذلك ستعادل الراتب الشهري لرئيس الحكومة عبد الإله بنكيران.   أما هواة الإمضاءات، فما عليهم إلا التوجه صوب المحلات الخاصة بالأقلام، واقتناء إحداها ب »ثلاثة ملايين سنتيم »، ولتضفي نوعا من الرومانسية على احتفالات رأس السنة الميلادية، فنقترح عليك إهداء زوجتك خاتما بمبلغ 8500 درهم.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة