لماذا اعترفت الوزيرة الحقاوي بفشل الخطة الحكومية لمحاربة العنف ضد النساء؟

لماذا اعترفت الوزيرة الحقاوي بفشل الخطة الحكومية لمحاربة العنف ضد النساء؟

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 21 ديسمبر 2012 م على الساعة 17:01

اعتراف وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بسيمة الحقاوي، بفشل الخطة الحكومية لمحاربة العنف ضد النساء، واعتبار أن المسؤولية لا تتحملها وزارتها فقط، بل أيضا وزارات الاتصال، العدل والحريات والصحة يطرح جملة من الأسئلة. فهل هو اعتراف حقيقي سيكون له ما بعده من حيث البحث عن خطة بديلة سيكون لها الوقع الملموس على اجتثاث هذه الظاهرة التي تسيء إلى البلاد قبل نصفها المتمثل في نسائها، أم هو اعتراف «سياسي» لتحسين صورة حكومة عبد الإله بنكيران وإبراز «شجاعتها» في أخذ الثور من قرنيه كما يُقال، في موضوع يثير كثيرا من الجدل بالنظر إلى أن هذه الحكومة تعتبر من طرف معارضيها «عدوة للمرأة»؟ مهما يكن من أمر، فالاعتراف الحكومي نعي حقيقي للخطط الرسمية لمحاربة العنف ضد المرأة الذي لايزال مستمرا داخل البيوت وفي الشارع، كما يتخذ شكل تحرش جنسي في فضاءات العمل، لذلك يجب أن تتكاثف الجهود، من خلال الحملات المستمرة للتوعية بالموضوع، وأيضا من خلال تحسين صورة المرأة في وسائل الإعلام السمعي البصري خصوصا، وتعزيز دور المقاربة الزجرية، أمنيا وقضائيا، للحد من مثل هذه الظواهر.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة