دعوى قضائية ضد إمام تونسي دعا على اليهود في خطبج الجمعة بـ"تعقيم أرحام اليهوديات

دعوى قضائية ضد إمام تونسي دعا على اليهود في خطبج الجمعة بـ »تعقيم أرحام اليهوديات

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 22 ديسمبر 2012 م على الساعة 12:04

أقامت «الجمعية التونسية لمساندة الأقليات» (غير حكومية)، الأربعاء المنصرم، دعوى قضائية ضد إمام تونسي دعا خلال خطبة جمعة بثت مباشرة عبر تلفزيون تونسي خاص، على اليهود بـ«تعقيم أرحام نسائهم وتيبيس أصلاب رجالهم».   وقال المحامي، قيس البلطاجي، لوكالة فرانس برس، إن الجمعية أقامت دعوى قضائية ضد أحمد السهيلي، الإمام الخطيب بجامع مدينة رادس في ولاية بن عروس (جنوب العاصمة)، وذلك بموجب المرسوم 115 الصادر سنة 2011، والمتعلق بحرية الصحافة والطباعة والنشر، والذي يجرم «الدعوة إلى الكراهية بين الأجناس والأديان والسكان». وذكر بأن الفصل 52 من هذا المرسوم ينص على معاقبة «كل من يدعو مباشرة بواسطة الخطب (..) إلى الكراهية بين الأجناس أو الأديان أو السكان» بالحبس بين عام وثلاثة أعوام نافذة، وبغرامة مالية تتراوح بين 1000 دينار (500 يورو) و2000 دينار (1000 يورو).   وكان الإمام قال في خطبة يوم الجمعة 30 نونبر الماضي، التي بثها مباشرة تلفزيون «حنبعل» الخاص: «اللهم دمر هذه الشرذمة من اليهود، ولا تبق منهم أحدا. يا ربي مزقهم. اللهم عقم أرحام نسائهم ويبس أصلاب رجالهم، وأنزل عليهم مقتك وغضبك».   وقال المحامي إن «الخطبة موثقة بتسجيلات سمعية بصرية متداولة بالصحف الإلكترونية وبالشبكات الاجتماعية على الأنترنت، وقد لاقت موجة من الاستنكار والتنديد المحلي والدولي».    وأضاف أن الدعوى القضائية لن تشمل تلفزيون «حنبعل» لأنه نقل الخطبة مباشرة ولم يكن بإمكانه الاطلاع على مضمونها.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة