اتهام ممرض ببتر جزء من عضو تناسلي لطفل في عملية إعذار خاطئة

اتهام ممرض ببتر جزء من عضو تناسلي لطفل في عملية إعذار خاطئة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 02 يناير 2013 م على الساعة 19:30

  كل شيء بدأ حينما وضع أب شكاية في شأن إحداث عاهة مستديمة لابنه القاصر الذي لا يتجاوز عمده سنتين، في مواجهة ممرض بالمركز الاستشفائي ابن باجة بتازة، حيث كان الأب قد استقدم الممرض إلى منزله لختان ابنه، واضعا الثقة فيه، على اعتبار أنه من ذوي الاختصاص، إلا أن العملية أدت إلى نزيف حاد تعرض له العضو التناسلي للطفل.   وقال والد الطفل ليومية « الأخبار » التي أوردت هذا الخبر في عدد الخميس 3 يناير، أنه في 25 دجنبر الماضي، أحضر المشتكى به إلى منزله على أساس أنه سيتولى العملية المذكورة، إلا أن ابنه تعرض مباشرة بعد نهاية العملية لنزيف حاد في جهازه التناسلي، الأمر الذي أثار استغراب العائلة، ما دعاهم إلى نقله على عجل إلى قسم المستعجلات بمستشفى ابن باجة.   وأضافت نفس اليومية أنه رغم تلقي الطفل الإسعافات الأولية، لم يتم إيقاف النزيف، ولذلك أُجريت له عملية جراحية على الفور بمستشفى الحسن الثاني بفاس، وهناك علم الأب من طرف الطبيب الذي أجرى له العملية الجراحية أن ابنه تعرض لعاهة مستديمة، بفعل استئصال جزء مهم من عضوه التناسلي…

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة