الوجه الآخرلـ "أنفكو" في شوارع الدار البيضاء والموت الذي يقتل مفترشي الكارطون في البرد+فيديو | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الوجه الآخرلـ « أنفكو » في شوارع الدار البيضاء والموت الذي يقتل مفترشي الكارطون في البرد+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 04 يناير 2013 م على الساعة 9:14

[youtube_old_embed]AzYAxhrPfWs[/youtube_old_embed]

يعاني العديد من المواطنين بدون مأوى في مدينة الدار البيضاء، ويتكبدون معاناة قسوة البرد في فصل الشتاء حيث تنخفض درجات الحرارة لأقل من 10 درجات في الليلة. وبثت القناة الثانية ربورطاجا يبين مدى معاناة الأشخاص بدون مأوى، الذين يضطرون لإختيار أركان العمارات واقتسام المكان نفسه والتزاحم فيه، لخلق جو من التدفئة التي يستمدونها كذلك من إشعال بعض من بقايا الازبال والخشب، ويعتمدون أيضا على أفرشة بالية تسندها بعض(الكراطين) المستعملة، علها تمنحهم حرارة إضافية لأجسامهم التي تنهشها قسوة الوحدة والتهميش. ويبقى سند هؤلاء في ظل تلك المعاناة، الحملات الموسمية التي تقوم بها بعض الجمعيات المدنية التي تمدهم بأغطية صوفية ووسادات، بالإضافة إلى بعض الوحدات المتخصصة في المساندة الإجتماعية التي يعمل »عزيز حجازي » لدى إحداها ويقر « هؤلاء الأشخاص يتزايد عددهم مع حلول كل موسم شتاء جديد، لذلك نكون مضطرين لإضافة أحياء جديدة تدخل في نطاق عملنا ». أما »مروان دلمي » ممرض، يؤكد أن الأشخاص المهملين الذين يبيتون في الشارع يكونون عرضة للكثير من الأمراض، قد تؤدي ببعضهم للموت، وهو الأمر الذي أكدته « نعيمة »التي تعيش في الشارع منذ 16 سنة وتقول » ماتوا بزاف دالناس هنا بالبرد، منهم صالح، وطفل صغير يدعى حميد، وعجوزين آخرين لم يجدا من يتكفل بإيوائهما ».  أما « أيوب » وهو واحد من 1300 طفل من دون مأوى بالبيضاء، فبصم على شهادة كارثية في حق حقوق الإنسان بصفة عامة وحقوق الطفل بصفة خاصة  » نبيت في البرد القارس ونتعرض لمحاولات وتحرشات جنسية، والسب والإحتقار بعد إحساسنا بالجوع وطلب المساعدة لإقتناء الوجبات اليومية ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة