حالة احتقان في البرنوصي والجرافات تدك الأكواخ وأحد أعوان السلطة يصب البنزين على بائع هدد بإحراق نفسه!

حالة احتقان في البرنوصي والجرافات تدك الأكواخ وأحد أعوان السلطة يصب البنزين على بائع هدد بإحراق نفسه!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 03 يناير 2013 م على الساعة 15:43

حتجاجات سابقة للباعة المتجولين بالبرنوصي

يعيش حي طارق في سيدي البرنوصي بالبيضاء، منذ الساعات الأولى لصبيحة اليوم الخميس 3 يناير، حالة من الاحتقان على اثر تدخل السلطات المحلية، لإخلاء الأزقة من الباعة المتجولين، الذين أوقف منهم 20 شخصا بعد اعتراضهم على قرار « طردهم » دون بديل كما صرح بذلك كاتب فرع النقابة الوطنية للتجار والمهنية لـ »فبراير.كوم ». ولاتزال جرافات استقدمتها السلطات المحلية إلى حدود كتابة هذه الأسطر، تدك مجموعة من الأكواخ كان الباعة المتجولون يستعملونها لعرض بضاعتهم وتخزينها داخلها ليلا. ونقلت مصادر خاصة لـ »فبراير.كوم » مشهدا وصفته بالخطير، لتدخل أعوان السلطة « المقدمين » مستعينين بالهراوات في عملية الاخلاء والهدم، وقالت نفس المصادر إن أحد الباعة المتجولين المشمولين بقرار اخلاء الزنقة 39 بحي المذكور، هدد باحراق نفسه ممسكا بقنينة « دوليو » قبل أن يفاجأ متتبعوا المشهد بنزع أحد أعوان السلطة القنينة من يد البائع وسكبها فوق جسده، متحديا إياه باشعال فتيل النار في جسده، وهو ما دفع بعض الساكنة كما نقلت مصادرنا الحادث للتدخل وسكب الماء على جسده. وكما سبق أن أشرنا، يعرف حي البرنوصي الشاسع انتشار تجمعات كبيرة للباعة المتجولين، ولم يحد من الظاهرة بناء سوق نموذجي دخل المقاطعة وآخر قيد الدراسة للانجاز، بسبب ما اعتبرته نقابة وجمعية ممثلة للباعة « اختلالات وسوء التدبير وغياب بنيات تحتية ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة